حمية البيض في خمسة أيام

حمية البيض

حمية البيض ، توصف بأنها وسيلة فعالة وسريعة لإنقاص الوزن. والحقيقة أنه ليس هناك برنامج غذائي محدد يعرف بحمية البيض. وإنما توجد برامج متعددة يُؤخذ الكثير منها عن طريق الإنترنت. واحدة من هذه البرامج هو حمية البيض في خمسة أيام.  وعلى الرغم من أنك قد تفقد الوزن عند اتباعك لهذه الحمية ، إلا أن أكثر الوزن الذي ستفقده سيكون عبارة عن ماء. كما أنه ليس هناك دراسات للتحقق من فاعلية هذه النظام الغذائي ونجاحه على المدى الطويل. لذا ننصحك بالتحدث إلى طبيبك قبل اتباع هذه الحمية الغذائية.

البيض

تعتمد هذه الحمية الغذائية على تناول البيض المليء بالبروتين بشكل يومي في واحدة أو أكثر من وجبات الطعام. ومن المعروف أن البروتين يعتبر عنصرا غذائيا أساسيا يساعد على نمو العضلات وأنسجة الجسم الأخرى.  ولأن العضلات لديها معدل  أعلى في عملية التمثيل الغذائي مقارنة بالدهون، فإن ذلك يعني أنك تقوم بحرق عدد أكبر من السعرات الحرارية ومن الدهون حتى وأنت في وضع الراحة وبالتالي تفقد مزيدا من الوزن. ويعتبر البيض مصدرا كاملا للبروتين، حيث تعطى البيضة الكبيرة ما يعادل 6 غرام من البروتين.

منخفض الكربوهيدرات

حمية البيض هو برنامج يعتمد على التقليل من كمية الكربوهيدرات. ويُعرف عن الكربوهيدرات أنها تعمل على زيادة إنتاج الأنسولين، مما يزيد من الرغبة الشديدة في تناول الطعام الغني بالسكر. وقد ذكر خبراء التغذية أن الإفراط في تناول الأطعمة السكرية والأطعمة المصنعة يؤدي إلى زيادة الوزن. وتمنع حمية البيض تناول الخبز، والفطائر والحلويات والمكرونة والبطاطس وكذلك الأرز. في حين أنها تسمح بتناول الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات مثل الفواكه والخضروات بكميات صغيرة ، حيث أن هذه الأطعمة أقل في كمية السعرات الحرارية والسكر.

الوجبات الغذائية فى حمية البيض

تتضمن حمية البيض تناول ثلاث وجبات يوميا.  تحتوي وجبة الإفطار النموذجية على بيضتين، يتم تناولها مع الجريب فروت ومصدر آخر للبروتين الخالي من الدهون مثل شريحة من الديك الرومي. كما تتضمن وجبتي الغذاء والعشاء تناول بيضة أو  اثنتين أو تناول أي مصدر آخر للبروتين مثل الدجاج، الديك الرومي، لحم البقر الخالي من الدهون. و تحتوي وجبتي الغذاء والعشاء أيضا على الخضروات الورقية وعلى السلطة الخضراء. ومع أن الفواكه لا تحتوي على سكريات مكررة ، إلا أنها لا زالت تعتبر مصدرا للسكر الطبيعي الذي يزيد معدل السكر في الدم، لذا يسمح بتناول قطعة أو اثنتين فقط خلال اليوم.  وتختلف حجم وجبة الطعام فيما إذا كان الشخص رجلا أو امرأة ، وأيضا بناءا على الطول والوزن ونوعية الأنشطة البدنية التي يقوم بها الشخص

اعتبارات مهمة فى حمية البيض

قد تساعدك هذه الحمية على إنقاص وزنك على المدى القصير. ومع ذلك فإن التقليل من عدد السعرات الحرارية ومن تناول الكربوهيدرات قد يؤدي إلى نتائج صحية عكسية ، يشمل ذلك الشعور بالدوار، التعب الشديد، الصداع ، الخمول، الغثيان، وحتى الإغماء. وتعتبر حمية  البيض برنامج غذائي غير متوازن حيث أنها تفتقد إلى الكربوهيدات المعقدة وإلى الدهون الصحية. ونحن نعلم أن الحبوب الكاملة مثل الخبز الأسمر، نبات الكينوا والأرز الأسمر تعتبر مصدرا غنيا بالفيتامينات والمعادن الأساسية، بما في ذلك فيتامينات ب (B) والحديد، وهي عناصر يحتاجها الجسم للقيام بعملية التمثيل الغذائي والمحافظة على صحة الجسم. كما أن الدهون الصحية التي توجد في المكسرات والبذور وزيت الزيتون ضرورية للقيام بالعمليات الطبيعية داخل الجسم ولإحداث التوازن الهرموني. ومع ذلك فإنه ينبغي الإنتباه إلى ضرورة تناول الدهون باعتدال. ومع أن البيض يعتبر مصدرا جيدا للدهون، إلا أنه يحتوي على كلا النوعين الدهون الأحادية والمشبعة. أما الدهون المشبعة فإنها تزيد من تراكم الترسبات في الشرايين، وبالتالي تزيد من مخاطر ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم ، ومن حدوث السكتة الدماغية والأمراض القلبية.

إعرف أكثرعن نتائج حمية البيض وسلبياتها بالمقال التالي  :

نتائج حمية البيض

MyRijim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.