طرق التخسيس الحديثة

طرق التخسيس الحديثة

طرق التخسيس الحديثة , هل مللتي من تجارب الأنظمة الغذائية المختلفة و اتباع كافة أنواع الرجيم دون جدوى و هل اتبعتي نصائح الجدات التي تنص على الابتعاد عن الحلويات و النشويات و الاعتماد على السلطات و الحساء ..
سنذكر في مقالنا لليوم أحدث طرق التخسيس و إنقاص الوزن الزائد إضافة إلى توظيف التكنولوجيا و الالكترونيات في مجال خسارة الوزن و نظام الأمواج و غيرها كل ذلك سنتعرف عليه في السطور التالية..

– أقراص محاكاة الهضم

يبدو الاسم غريباً بعض الشيء لكنه يعتمد على آلية فريدة من نوعها إذ يقوم هذا الدواء بمحاكاة هرمون محدد ينظم عملية الشهية و تناول الطعام و يعمل على تحفيز عملية الهضم دون تناول طعام بالتالي تحفيز عملية الأيض و الاستقلاب و بالنتيجة خسارة الوزن  و لقد وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء الأمريكية و يسمى هذا الدواء علمياً ب ” سيماغلوتايد ” و يمكن استخدامه فموياً أو حقنياً و يساعد على خسارة الوزن بمقدار ٢٠% من الوزن الحالي .

– الليزر البارد

الذي يستخدم بشكل موضعي لتخسيس مختلف مناطق الجسم عن طريق تفتيت الدهون العنيدة و المتصلبة المقاومة للتمارين الرياضية و غيرها و يتم التخلص منها لاحقاً بخروجها التلقائي عبر الإخراج بدلاً من إذابتها مما يساعد على التخلص من الوزن الزائد بشكل سريع بواسطة أشعة الليزر منخفضة الحدة

– شفط الدهون بالليزر من طرق التخسيس الحديثة

في الواقع إن هذه الطريقة تشابه عمليات شفط الدهون التقليدية و لكن في الطريقة الحديثة استبدل نظام الشفط العنيف الذي ممكن أن يسبب آثار جانبية على الجسم بشفط أقل شدة و أكثر فاعلية بالآلية التالية:
يتم إحداث شق صغير في الجلد في منطقة تراكم الدهون و ذلك بعد تخدير المريض موضعياً و من ثم يتم إدخال أداة ليزر خاصة بهذا الشق و تفعيلها لكي تعمل على تفتيت الدهون المتحوصلة و المخزنة ضمن الخلايا بشكل صلب دهني إلى شكل سائل و ذلك بخواص الليزر ثم يتم إدخال أنبوب آخر صغير للتخلص من السائل الناتج عن تفتيت الدهون بالتالي يتم إزالة الدهون الزائدة بشكل نهائي و ليس مجرد بعثرتها في الجسم و تختلف فاعلية هذا النوع من العلاج حسب جودة الليزر المستخدم و من أهم مميزات هذا الإجراء  أنه تظهر فيه النتائج بشكل فوري و يصبح الجلد مشدوداً بشكل ملحوظ و قد يحتاج الأمر الى عدة أسابيع الى أشهر

– تقنية الكرايو

التي تعتمد في عملها على تعريض المنطقة المراد التخلص من الدهون المتراكمة فيها إلى درجات حرارة منخفضة بشكل كبير تصل إلى ١٤ درجة مئوية تحت الصفر لتعمل على تفتيت هذه الدهون على مدار عدة جلسات دون التخلص من هذه الدهون إنما تُترك ليتخلص منها الجهاز اللمفاوي بشكل عفوي  و لا تحتاج تدخل جراحي و لا تسبب أي ألم أو ترهلات تالية لانخفاض الوزن الكبير

– تقنية الكافيتيشن من طرق التخسيس الحديثة

تعتمد هذه التقنية على إذابة الدهون عن طريق موجات فوق صوتية ترفع حرارة الخلايا الدهنية بشكل كبير و تحولها إلى سائل يتم تصريفه عن طريق التعرق أو البول و البراز كما أنها تعمل على شد ترهلات الجلد و علاج السيلوليت لأنها مزودة بموجات الراديو فريكونسي و الفاكيوم دون أن تسبب أي ألم و تظهر نتائجها بعد الجلسة الأولى و لا بد من التوازن في النظام الغذائي و ممارسة الرياضة باستمرار عند اعتماد أي من التقنيات التي ذكرناها ففي حال الاعتماد الكلي على الطرق السابقة يعود الجسم مجدداً إلى حالته السابقة دون تحقيق أي استفادة مرجوة..

MyRijim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *