المحافظة على الرشاقة أثناء الدورة الشهرية

المحافظة على الرشاقة أثناء الدورة الشهرية

المحافظة على الرشاقة , يعدُ إنقاص الوزن تحدياً كافياً للمرأة بعيداً عن أهمية التعامل مع ألام الدورة الشهرية، إذ تتضمن أعراض ما قبل فترة الحيض وأثناء فترة الحيض على زيادة الشهية، والتشنج، واحتباس السوائل مما يشكلون عائقاً أمام خسارة الوزن!

وبالرغم مما ستشعرين به من تغيرات نفسية وجسدية، فإن هذه التغيرات ستكون طفيفة ومؤقتة، لذا لا ينبغي السماح لأيٌ منها بالتعارض مع عملية فقدان الوزن على المدى الطويل، فحافظي على استمرار نشاطك ودوام الحافز لديك لخسارة الوزن أثناء فترة الدورة الشهرية، وذلك باستهلاك مزيج من الطعام الصحي، و ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

مقاومة الشهية للمحافظة على الرشاقة 

إن نجاح فقدان الوزن يعطيك الحافز للمحافظة على اتباع العادات الصحية، لذا لا تتخذي زيادة شهيتك للطعام كذريعة تتساهلين بها لتناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات التي سترغبين بتناولها أثناء الدورة الشهرية، فقد أثبتت دراسة علمية، أن معدل سرعة الأيض يزداد بنسبة 5% إلى 10% قبل عدة أيام من موعد الدورة الشهريةـ وهذه الزيادة تعمل على حرق 100- 200 سعر حراري إضافي باليوم الواحد، ولكنه بالمقابل يزيد شهوة تناول الطعام.

تناول نصف كمية الأيس كريم أثناء فترة الحيض سيشعرك بالهزيمة، وعدم الرضا، لذا حاولي إشباع رغبتك بتناول الأطعمة الصحية كاللوز أو الزبادي قليل الدسم.

التمرينات الرياضية للمحافظة على الرشاقة 

المعاناة من التشنجات والنفخة أثناء فترة الحيض، يجعل ممارسة الركض لمسافات طويلة أمرٌ غير مشجع، ولكن التوقف عن ممارسة التمارين أثناء فترة الحيض لن يساعدك على خسارة الوزن، واستبدالها بالمشي السريع أو تمارين منخفضة الكثافة يجعلك تشعرين كأنك مريضة، أو في سبات عميق، فممارسة التمارين الرياضية اليومية بشكل منتظم، يشعرك بالإنتعاش ويحسن من مزاجك، كما يمكنك التخفيف من التشنج عن طريق تحسين الدورة الدموية.

منع حدوث النفخة

إن ارتداء الملابس المريحة وانتفاخ البطن يقتلان بسهولة الحافز لديك بإنقاص الوزن، فاحتباس السوائل يسبب انتفاخ البطن، وتناول العديد من الموالح والأطعمة الغنية بالصوديوم، تزيد من كمية الماء المحتبسة.

وللوقاية من انتفاخ البطن قبل حدوثه، إحرصِ على الحد من استهلاك الصوديوم قبل أسبوع من موعد قدوم الدورة الشهرية، وكذلك التقليل من رش الملح على الطعام، وتجنب تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم كالمعلبات، وصلصة الصويا، والأطعمة المجمدة، والوجبات الخفيفة المصنعة. كذلك، أثناء فترة الحيض، قومي بالتقليل من تأثيرات الصوديوم عن طريق شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء العادي، وكذلك الأطعمة الغنية بالماء من الخضار والفواكة.

للمحافظة على الرشاقة إبتعدي عن الميزان

بالرغم من حرصك الكبير على تجنب حدوث النفخة، فإن احتباس السوائل والتغيرات الهرمونية قد تضيف بعض الكيلوغرامات إلى وزنك بشكل مؤقت،  وملاحظة هذه الكيلوغرامات الزائدة قد يثبط من عزيمتك ويشعرك بالإحباط، بالأخص إن كنت قد فقدت بعض الوزن مسبقاً، لذلك توقفي عن قياس وزنك قبل بضعة أيام من موعد قدوم الدورة الشهرية، ويمكنك المعاودة لقياس وزنك بعد توقف النزيف نهائياً، شريطة الإستمرار بتناول الأطعمة الصحة والمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية، فهذه الهفوة المؤقتة لن تؤثر سلبياً على عملية فقدان الوزن بعد الإنتهاء من فترة الحيض.

 

MyRijim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *