التنويم المغناطيسي و أثره في فقدان الوزن

التنويم المغناطيسي
التنويم المغناطيسي

التنويم المغناطيسي هو: التأثير على الانسان وهو في حالة تشبه النوم من قِبل شخص مختص ، يقوم بالتأثير فيها بالتأثير المباشر على العقل الباطن  فيعمل على الذكريات المكبوته عند الإنسان، فيؤثر بهذا على بعض السلوكيات السيئة ، و يزيد من السلوكيات الايجابية على حسب الهدف من الجلسة ، التنويم المغناطيسي يوصف بأنه “الإستغراق في أحلام اليقظة لهدف ما”.

تغيير بعض المعتقدات

تغيير بعض المعتقدات قد يغير من شكل الحياة

يؤثر التنويم المغناطيسي على اللاوعي عند الانسان ، فالكثير من السلوكيات يقوم بها الانسان دون التفكير فيها ، فهو فقط يؤديها لأنها مرسخة في عقله الباطن ، و لكن في اثناء الجلسة وعند الوصول لدرجة الاسترخاء مع المعالج يكون من السهل عليه التأثير على مناطق اللاوعي عند الانسان و بهذا يكون أكثر قدرة على التناغم مع “الناقد الداخلي” في عقله الباطن ، هو الصوت الذي يعلق خططنا و أفكارنا و مشاعرنا بطريقة غالباً ما سلبية ، و من هنا يستطيع المعالج على تغير هذه النظرة و على تطوير عادات و أفكار جديدة أكثر فائدة.

كيف يعمل العلاج بالتنويم المغناطيسي؟

يقوم المعالج بتشجيع العقل الباطن لدى الانسان على التفكير يعرقله دون تناول الطعام بشكل صحي أو ممارسة التمارين الرياضية ، ويقوم بتشجيعه على تحدي تلك المعتقدات التي تعرقله عن القيام  بذلك ، و التخلي عن هذه الأفكار تماماً للتمكن من تكوين نظرة أكثر ايجابية و اكتساب ثقة أكبر في قدرته لتحقيق هدفه .

تحقيق الهدف

هل يتحقق الهدف المنشود من الجلسة الأولى؟؟

يشعر بعض الأشخاص بالفرق من الجلسة الأولى ، و لكن يحتاج البعض إلى عدة جلسات ، و قد لا يؤثر على البعض الآخر.

كيف تفقد الوزن عبر التنويم المغناطيسي؟

في الآونة الأخيرة ، أصبح التنويم المغناطيسي أكثر شيوعًا في العلاج طويل الأمد للسمنة وفقدان الوزن ، ويعتمد التنويم المغناطيسي على عدة طرق وأفكار لتحقيق هذا الهدف ، وأهمها أن تكون في حالة من الاسترخاء الشديد أثناء هذه العملية ، يمكنك مواجهة العقل الباطن وتوجيهه واكتشاف أعماق الروح وأسرارها ، لكن بالطبع لا يمكن لأحد إجبارك على القيام بأشياء بدون إرادتك ، لأنك ما زلت تحتفظ بإرادتك وقدرتك على الاختيار .

خطوات تنفيذ هذه العملية هي:

أولاً ، سوف يضعك المعالج في حالة من الاسترخاء التام وتهدئة الأعصاب.

بمجرد أن يرتاح الجسد والعقل تمامًا (مثل أحلام اليقظة) ، سيكون المعالج قادرًا على اختراق العقل الباطن الذي يتحكم في مشاعرك.

بعد ذلك ، سيحاول المعالج معرفة السبب الحقيقي للإفراط في تناول الطعام  ، سيحاول المعالج اقتراح أساليب وطرق صحية جديدة ومفيدة لفقدان الوزن ، وذلك لتغيير نظرتك لوزنك وجسمك ، واخيرا يترك لك الخيار في رفض أو قبول ما يقوله المعالج.

بعد فترة من الوقت  ، ستتمكن من التخلص من كل عادات الأكل السيئة واستبدالها بنظام صحي ونمط حياة جديد ، مما يضمن لك خسارة الوزن بسهولة والوصول إلى وزنك المثالي.

MyRijim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.