أعراض دوالي الساقين و علاجها

دوالي الساقين

 دوالي الساقين , إن عروق العنكبوب وعروق الدوالي هما من الأمور التي عادة ما تعبر عن الإنتقال من مرحلة إلى أخرى في بالحياة. فمع التقدم في العمر، يجد  الكثيرين منا تلك الخطوط الأرجوانية المتعرجة أو ما يشبه الحبال المزرقة والمنتفخة والتي غالبا ما تنتشر بين الفخذين والساقين. وتظهر هذه الأوعية الدموية الملتوية في ما يقرب من 60% من البالغين. وسنحاول هنا أن نعرفك بشي من التفصيل على  الدوالي وعلى عروق العنكبوت، ما هما ؟ وما أسباب حدوثها؟ كيف يمكن التخلص منها؟ وسترى بعض الصور الحقيقة لقبل وبعد التعامل معها.

ما هي عروق العنكبوت ؟

تعرف عروق العنكبوت بأنها صغيرة ، وهي عبارة عن أوعية دموية ملتوية تظهر من خلال الجلد وتتميز باللون الأحمر أو الأرجواني أو الأزرق. وتظهر غالبا على الساقين أو الوجه. وقد سميت بهذا الاسم بسبب شكلها الذي يشبه إلى حد بعيد شكل نسيج العنكبوت.

ماهي الدوالي؟

الدوالي هي أوعية دموية كبيرة منتفخة وملتوية. ويميل لونها إلى الأزرق الداكن وتظهر على سطح الجلد وكانها أنابيب بارزة. وقد تظهر الدوالي في أي جزء من الجسم وإن كانت في الغالب تكثر في منطقة الساقين والكاحلين.

أسباب ظهور دوالي الساقين؟

تقوم الأوردة الدموية السليمة بحمل الدم إلى القلب في اتجاه واحد من خلال سلسلة من الصمامات. وتسمح هذه الصمامات بتدفق الدم في الإتجاه الصحيح من الأوردة السطحية في الجسم إلى الأوردة العميقة ثم إلى القلب. وهذه الأوعية الدموية محاطة بعضلات تساعد على ضخ الدم إلى القلب. وعادة ما يكون للأوردة صمام واحد وذلك لمنع أي تدفق إرتجاعي ( تدفق عكسي). ومع ذلك فإن وجود خلل في بعض هذه الصمامات قد يسمح بتدفق الدم إلى الوراء مما يؤدي إلى تجمع الدم في الوريد. هذا التجمع للدم داخل الوريد يسبب ضغطا على الأوعية الدموية ويضعف جدارها. ونتيجة لذلك تميل هذه الأوعية الدموية للإنتفاخ والإلتواء. وبناءا على حجم الأوعية الدموية ودرجة الإنتفاخ تتكون الدوالي أو عروق العنكبوت.

من الذي يصاب بالدوالي أو عروق العنكبوت؟

من الممكن أن يصاب أي شخص بالدوالي أو عروق العنكبوت ولكن عادة ما يكون عدد النساء المعرضات للإصابة  بالدوالي أو عروق العنكبوت ضعف عدد الرجال. كما أن هذه المشكلة أكثر شيوعا في الأفراد الذين يعملون في وظائف تضطرهم للعمل واقفين على أقدامهم لفترات طويلة مثل العاملين في التمريض والمعلمين. ومن العوامل الاخرى التي قد تسهم في ظهورها: الشيخوخة ، البدانة، الحمل، الصدمات النفسية ، أو العمليات الجراحية للساقين إضافة إلى الاستعداد الوراثي.

الأعراض

 تتعدى أعراض الدوالي وعروق العنكبوت بالنسبة لكثير من الناس كونها منظرا قبيحا فقط ، فالدوالي على وجه الخصوص قد تسبب لمن يعاني منها آلاما أو تشجنات في الساقين. كما قد يشعر المصاب بحرقان أو وخز خفيف أو قد يشعر بثـقـل في المنطقة المصابة. كما أن الأوعية الدموية الملتهبة قد تسبب الألم عند لمسها وربما تؤدي إلى تقليل دوران الدم فتسبب الحكة وتورم الكاحلين. إضافة إلى أنها يمكن أن تحدث تغيرات مزمنة للأنسجة والجلد مثل حدوث تقرحات وتغير في لون الجلد.

المضاعفات

قد تكون الدوالي وعروق العنكبوت قبيحة ومزعجة ولكنها نادرا ما تشكل تهديدا خطيرا للصحة. ربما تؤدي في بعض الأحيان إلى إحداث تقرحات كبيرة في الجلد خصوصا بجانب الكاحلين. كما أن الدوالي على الأخص قد تسبب تكون تخثرات دموية مؤلمة.

التشخيص

من السهل جدا تشخيص الدوالي وعروق العنكبوت. وعادة ما ينظر الطبيب إلى نمط العروق الظاهرة في الساقين أو الأقدام أو المناطق الأخرى المصابة ويتحقق من وجود تورم أو بقع مؤلمة أو تقرحات أو تغير في لون الجلد. وأكثر حالات الدوالي وعروق العنكبوت لا تحتاج إلى علاج إلا إذا تسببت في حدوث قرحة أو نزيف أو التهاب وريدى، أو إذا كان الشخص يرغب بإزالتها لأسباب تجميلية. فإذا كانت الدوالي وعروق العنكبوت تسبب لك ألما، أو تقرحات، أو تعب شديد في العضلات أو تشنجات فهناك خطوات يمكنك القيام بها في البيت للتخفيف من هذه الأعراض.

علاج دوالي الساقين

  •  استخدم الجوارب الطبية الضاغطة

من أبسط العلاجات للدوالي وعروق العنكبوت هو استخدام الجوارب الضاغطة. وهي جوارب طبية ضاغطة تساعد على تحسين الدورة الدموية فتخفف الألم وتقلل من الشعور بعدم الراحة. ويمكنك العثور على جوارب طويلة أو تلك التي تصل إلى الركبة في المتاجر التي تبيع المستلزمات الطبية وأيضا في بعض الصيدليات.

  •  إجراء تغيير في نمط الحياة

إن إنقاص الوزن والمشي بشكل منتظم من الممكن أن يخفف كثيرا من أعراض الدوالي وعروق العنكبوت. وإذا ما كنت تعاني من مشكلة إنتفاخ الأوردة فحاول اتباع نظام غذائي قليل الملح للتقليل من احتباس الماء في الجسم. وكلما أمكن قم بإسناد ساقيك إلى مخدة أو كرسي بحيث تكون موازية لمستوى القلب أو أعلى من مستوى القلب.

  • العلاج بالتصليب (Sclerotherapy ):

إذا لم تؤد العلاجات المنزلية إلى تحسن ملحوظ فهناك إجراءات طبية تساعدك على التخلص من الدوالي وعروق العنكبوت. من ذلك  العلاج بالتصليب Sclerotherapy والذي يؤدي إلى معالجة 80% من أوردة الدوالي وعروق العنكبوت. حيث يقوم الطبيب بحقن المحلول المعالج مباشرة في الأوعية الدموية  المتضررة. وبذلك يتم تدمير هذه الأوعية الدموية التي تصبح متليفة وفي النهاية تختفي. ويتطلب هذا الإجراء أن يكون الطبيب على درجة عالية من المهارة الفنية والتدريب المتخصص. كما أنه من الضروري جدا إجراء تقييم شامل قبل العلاج لتجنب الآثار الجانبية مثل تغير اللون أو تكوًن أوعية دموية جديدة صغيرة على سطح الجلد. وقد يكون المحلول المستخدم في العلاج حارقا للغاية، لذا فإن الحقن غير المقصود لمناطق خارج الأوعية الدموية من الممكن أن يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة في النسيج المحيط بالأوعية الدموية.

عادة ما تختفي عروق العنكبوت خلال ثلاثة إلى ستة أسابيع بعد  العلاج بالتصليب Sclerotherapy ، بينما قد تأخد الدوالي من ثلاثة إلى أربعة أشهر حتى تظهر نتائج ملموسة. والعروق التي تختفي لا تظهر ثانية، ولكن من الممكن أن تتكون عروق عنكبوت جديدة بنفس المعدل الذي ظهرت فيه من قبل

  • علاج دوالي الساقين بالليزر

العلاج بالليزر والعلاج بالذبذبات الخفيفة المكثفة Intense Light Pulse (ILP) تدمر عروق العنكبوت الصغيرة وعروق الدوالي الصغيرة بالحرارة . هذه الحرارة تسبب  تكون ندوب صغيرة في النسيج و في نهاية المطاف تؤدي إلى غلق الوريد. وقد يفضل بعض المرضى العلاج بالليزر ويعتبرونه خيارا أفضل مقارنة بالحقن. أما الآثار الجانبية لهذا العلاج فقد تشمل شعور بسيط بعدم الراحة في المنطقة المعالجة، أو تغير في لون الجلد أوتكون للبثور

يعمل  العلاج بالليزر بشكل أبطأ من العلاج بالتصليب sclerotherapy . حيث يحتاج المريض عادة لأكثر من جلسة واحدة للحصول على نتائج ويمكن أن يستغرق الأمر من سنة إلى سنتين حتى تختفي الأوردة المصابة تماما.

  • العلاج بالعمليات الجراحية

إذا كانت الأوردة الدموية في الدوالي كبيرة بحيث قد لا يفيدها العلاج بالليزر أو العلاج بالتصليب فقد تكون العملية الجراحية أحد الخيارات. والإجراء المعتاد هو القيام بالربط ثم النزع – حيث يتم ربط الوريد وإزالة الجزء المصاب. وقد يتم القيام بذلك باستخدام التخدير الموضعي أو التخدير العام.  وإذا كان الوريد قريبا من سطح الجلد فقد يكون من الممكن إزالته عن طريق إحداث جرح صغير لا يحتاج إلى غرز جراحية.

إن عملية ربط الوريد ونزعه تنجح في إزالة الدوالي في تسعة من أصل عشرة أشخاص. وعادة لا تتطلب الإجراءات البقاء في المستشفى ويستطيع معظم المرضى الرجوع للعمل خلال أيام من إجراء العملية. ومن المهم الأخذ بعين الإعتبار أن التأمين الصحي قد لا يشمل العمليات الجراحية إذا كانت لأسباب تجميلة. مع العلم أنه يوجد الآن تقنيات أخرى غير جراحية للتخلص من أوردة الدوالي الكبيرة.

  • العلاج بالليزر داخل الوريد

إن العلاج بالليزر داخل الوريد يعد خيارا جديدا للأوردة التي لم يكن بالإمكان علاجها في السابق إلا بعمليات جراحية. حيث يتم ادخال ألياف صغيرة من الليزر داخل الوريد ثم يتم الضغط على الوريد حيث ترسل ألياف الليزر ذبذبات من الضوء تؤدي إلى تدمير الوريد. وتشير الدراسات إلى أن العلاج بالليزر داخل الوريد فعال بنسبة 98% في أكثر الحالات. كما ذكر المرضى أنهم شعروا بألم أقل وأن التعافي كان أسرع مقارنة بالجراحة التي تقوم على ربط الأوردة ونزعها.

  • علاج دوالي الساقين بالموجات اللاسلكية

إن استخدام عملية الإستئصال بواسطة الموجات اللاسلكية هو خيار آخر لعلاج أوردة الدوالي الكبيرة. وتفوم الفكرة على نفس فكرة العلاج بالليزر داخل الوريد. حيث يتم وضع أنبوب قسطرة صغير يرسل طاقة من الترددات اللاسلكية ( بدلا من طاقة  الليزر) بشكل مباشر إلى جدار الوريد، الأمرالذي يسبب ارتفاع حرارة الوريد ومن ثم انهياره. وبعد حوالي سنة يختفي الوريد المصاب. والنتائج يمكن أن تقارن بنتائج العملية الجراحية وإن كانت درجة المخاطرة والألم أقل.

 

الوقاية من دوالي الساقين

إن الالتزام بالتمارين الرياضية هي أفضل وسيلة للوقاية من الدوالي وعروق العنكبوت. فالتمارين الرياضية تساعدك على  الحفاظ على وزن مناسب وعلى إبقاء عضلات ساقيك مرنة مما يساعد الدم على التدفق بسلاسة. وإذا كانت وظيفتك تضطرك إلى الوقوف لفترات طويلة ، فحاول أن تقوم بتمديد عضلات الساقين بشكل متكرر بحيث تعمل على زيادة تدفق الدم . وبالنسبة للسيدة الحامل فمن الافضل أن تنام على الجانب الأيسر بدلا من النوم على الظهر.

MyRijim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.