أيهما أفضل لإنقاص الوزن..حبوب الشوفان أم الذرة الكاملة؟!

حبوب الشوفان أم الذرة الكاملة
حبوب الشوفان أم الذرة الكاملة

حبوب الشوفان أم الذرة الكاملة , إنقاص الوزن أو الحفاظ على وزن صحي يبدأ مع اتباع نظام غذائي صحي خاص بك، حيث تعتبر الأطعمة المجهزة هي العدو الأكبر عندما يتعلق الأمر بإنقاص الوزن، بالمقابل بدت الحبوب الكاملة كطوق نجاة لنا، نظراً لأنها تتعرض إلى الحد الأدنى من عملية المعالجة  أو لا تتعرض لعملية معالجة على الإطلاق! الحبوب الكاملة لا تزال تتضمن كافة الألياف والمواد المغذية التي تحتاجها من أجل إنقاص وزنك وامتلاك قوام صحي رشيق!

الألياف في حبوب الشوفان أم الذرة الكاملة

كأس واحدة من الذرة الكاملة تحتوي على 14% تقريباً من الاستهلاك اليومي الموصى به من الألياف، بينما تحتوي  نفس الكمية من الشوفان على 16% تقريباً، مما يجعل كلا من هذه الحبوب مصادر جيدة من الألياف الغذائية.

الألياف أداة قيمة لفقدان الوزن، إذ يستغرق مضغ الأطعمة الغنية في الألياف وقتاً أطول، وتحرق قليلاً من السعرات الحرارية الزائدة عند تناولهم، و أيضا إعطاء مزيداً من الوقت للدماغ للتواصل مع المعدة والإحساس بالشبع، مما يعني أنك حتى لو كنت جائعاً عند بداية تناول الطعام، فإنك سوف تآكل كمية أقل.

أهمية الألياف

من ناحية أخرى، الألياف أيضا تجعلك تشعر بالشبع والامتلاء لفترة أطول، ولذلك لن تضطر تناول وجبات خفيفة بين الوجبات، و سوف تحرق السعرات الحرارية الزائدة عن طريق هضم الألياف مقارنةً بهضم الكربوهيدرات أو السكريات.

المعادن في حبوب الشوفان أم الذرة الكاملة

الغذاء هو الوقود لأجسادنا، ولذلك القيمة الغذائية للأطعمة التي نتناولها مهمه جدا!  إذا كنت تآكل الأطعمة مع قيمة إيجابية أكثر، فإنك ستعطي جسمك الطاقه الصحية التي تسمح لك القيام  بمهامك بالشكل الأمثل أثناء الأنشطة العادية علاوة على كونها قادرة على العمل جيدا أثناء عملية حرق الدهون.

الفوائد الغذائية الأخرى للحبوب هي احتوائها على المعادن، كلا الذرة والشوفان يزودناك بالمنغنيز، العنصر الحيوي لعملية الهضم، ولكن الشوفان أعلى في نسبة المنغنيز، إذ يزودك 68 في المائة من الكمية اليومية الموصى بها، مقابل 12 في المائة للذرة، بالإضافة إلى احتوائهما على غيرها من المعادن مثل الفوسفور والمغنيسيوم والزنك.

الفيتامينات

الذرة والشوفان على حد السواء هي أطعمة خالية من الكوليسترول، وهي أخبار جيدة لصحة قلبك، ولكن الذرة تأخذ زمام المبادرة عندما يتعلق الأمر بالفيتامينات مثل “أ ”  و “ج” ، فضلا عن فيتامينات “ب” ، مما يعطي دفعة للتمثيل الغذائي ومستويات الطاقة الخاصة بك.

السكر في الدم

لأن الشوفان والذرة يحتويان على البروتين والألياف، فقد تبين أنهم يساعدوا على استقرار نسبة السكر في الدم والسيطرة على مستويات الأنسولين. خلافا مع الحبوب المجهزة حيث يتم إزالة الألياف،ومع الحبوب، السكريات لا تبقى في الجسم، ويتم هضمها سريعاً. إذ ترسل الكربوهيدرات والسكريات إشارات للبنكرياس لإنتاج الأنسولين سريعاً، الذي بدوره يخبر النظام في الجسم أن تلك الطاقة متاحه، وبذلك يوقف الجسم عن حرق الدهون.

ولذلك  يجب  الحصول على الألياف الكافية والبروتين في النظام الغذائي لتخفيف الوزن، والتذكر دوماً أن أسرة الذرة أو الشوفان كلها فعالة في السيطرة على مستويات الأنسولين.

MyRijim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *