افضل رجيم لمرضى خمول الغدة الدرقية

رجيم خمول الغدة الدرقية

أفضل رجيم لمرضى خمول الغدة الدرقية

خمول الغدة الدرقية هو حالة تنتج فيها الغدة الدرقية كمية غير كافية من هرمونات الغدة الدرقية. يمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى مجموعة متنوعة من الأعراض، بما في ذلك التعب وزيادة الوزن وبطء ضربات القلب وانخفاض درجة حرارة الجسم.

ويتسال البعض عن ما هو افضل رجيم لمرضي خمول الغدة الدرقية هنا سنتناول بعض من أفضل الأنظمة الغذائية التي تساعد في إدارة خمول الغدة الدرقية، بما في ذلك بعض النصائح لمرضي خمول الغدة الدرقية فى نوعيات الاكل.

فهم خمول الغدة الدرقية

فى البداية، دعونا نتعرف أكثر على مفهوم خمول الغدة الدرقية. يُسبب هذا المرض انخفاض إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، مما يتسبب في تباطؤ عمليات الأيض في الجسم. يمكن أن يكون السبب وراء ذلك متنوعًا، من التغذية إلى العوامل الوراثية.

تأثير الغذاء على الغدة الدرقية

أحد الجوانب المهمة لإدارة خمول الغدة الدرقية يتعلق بالتغذية. يُفضل تضمين بعض الأطعمة في النظام الغذائي مثل الأطعمة الغنية باليود والسيلينيوم، وتجنب الأطعمة التي قد تثير التهاب الغدة الدرقية.

 

النصائح لأفضل نظام غذائي لمرضى خمول الغدة الدرقية:

تناول الأطعمة الغنية باليود. اليود هو عنصر غذائي أساسي لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية. تشمل الأطعمة الغنية باليود الملح المزود باليود والروبيان والمحار والسلمون والبيض.

تناول الأطعمة الغنية بالزنك. الزنك هو عنصر غذائي آخر مهم لصحة الغدة الدرقية. تشمل الأطعمة الغنية بالزنك المحار ولحم البقر والديك الرومي والبيض.
تناول الأطعمة الغنية بالسيلينيوم. السيلينيوم هو عنصر غذائي مضاد للأكسدة يمكن أن يساعد في حماية الغدة الدرقية من التلف. تشمل الأطعمة الغنية بالسيلينيوم المأكولات البحرية والبذور والمكسرات واللحوم الحمراء.

تناول الأطعمة الغنية بالبروتين. البروتين ضروري لوظائف الجسم المختلفة، بما في ذلك إنتاج هرمونات الغدة الدرقية. تشمل الأطعمة الغنية بالبروتين اللحوم والأسماك والبيض والدواجن والبذور والمكسرات.
تناول الأطعمة الغنية بالألياف. الألياف تساعد على تنظيم عملية الهضم وتقليل خطر الإصابة بالإمساك، وهو عرض شائع لمرض خمول الغدة الدرقية. تشمل الأطعمة الغنية بالألياف الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ولكن تناولها باعتدال اذا ان الزيادة فى تناولها ممكن ان يسبب مشكلة لهم.

أمثلة على وجبات رجيم خمول الغدة الدرقية

الإفطار: بيض مع حبوب كاملة وكوب من الحليب الخالي الدسم أو الزبادي.

الغداء: سمك السلمون مع الخضار المطهوة على البخار وكوب من الأرز البني.
العشاء: الدجاج المشوي مع الخضار المشوية وكوب من البطاطس الحلوة المخبوزة.

نصائح إضافية لتحسين النظام الغذائي لمرضى خمول الغدة الدرقية

  • تجنب الأطعمة المصنعة. الأطعمة المصنعة غالبًا ما تكون منخفضة في العناصر الغذائية المفيدة ومرتفعة في السعرات الحرارية والدهون غير الصحية والصوديوم.
  • اشرب الكثير من الماء. يساعد الماء على تنظيم درجة حرارة الجسم وإزالة السموم من الجسم.
  • مارس الرياضة بانتظام. يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة على تحسين عملية التمثيل الغذائي وتقليل الوزن.

من المهم استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية قبل إجراء أي تغييرات كبيرة في النظام الغذائي.

ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها لمرضى خمول الغدة الدرقية؟

يمكن أن تؤثر بعض الأطعمة على إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، لذلك من المهم للأشخاص المصابين بخمول الغدة الدرقية تجنب تناولها. فيما يلي بعض الأطعمة التي يجب تجنبها:

  • الأطعمة الغنية بالألياف

تساعد الألياف على تنظيم عملية الهضم، ولكن يمكن أن تمنع أيضًا امتصاص اليود، وهو عنصر غذائي أساسي لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية. لذلك، من المهم للأشخاص المصابين بخمول الغدة الدرقية الحد من تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل:

* الفواكه والخضروات غير النشوية
* الحبوب الكاملة
* البقوليات
* المكسرات والبذور
  • الأطعمة المقلية

تحتوي الأطعمة المقلية على نسبة عالية من الدهون غير الصحية، والتي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم. كما أنها يمكن أن تؤثر على إنتاج هرمونات الغدة الدرقية.

  • الأطعمة المصنعة

غالبًا ما تكون الأطعمة المصنعة منخفضة في العناصر الغذائية المفيدة ومرتفعة في السعرات الحرارية والدهون غير الصحية والصوديوم. كما أنها يمكن أن تحتوي على مواد كيميائية ضارة يمكن أن تؤثر على إنتاج هرمونات الغدة الدرقية.

  • الأطعمة التي تحتوي على مادة الجلوكوزينولات

توجد مادة الجلوكوزينولات في بعض الخضروات الصليبية، مثل البروكلي والقرنبيط والملفوف واللفت. يمكن أن تؤثر هذه المادة على إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، لذلك من المهم للأشخاص المصابين بخمول الغدة الدرقية الحد من تناول هذه الخضروات.

  • الكحول

 الكحول بامكانه التاثير على إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، لذلك من المهم للأشخاص المصابين بخمول الغدة الدرقية تجنب تناوله.

  • المكملات الغذائية التي تحتوي على اليود

 تناول الكثير من اليود يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية، وهو حالة تنتج فيها الغدة الدرقية كمية زائدة من هرمونات الغدة الدرقية. لذلك، من المهم للأشخاص المصابين بخمول الغدة الدرقية استشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات غذائية تحتوي على اليود.

في الختام، نجدد التأكيد على أهمية فهم خمول الغدة الدرقية والعمل على إدارته بشكل فعّال. من خلال تغييرات بسيطة في النمط الحياتي والتغذية السليمة، يمكن للأفراد تحسين جودة حياتهم.

MyRijim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *