لماذا يشعر الإنسان أحيانا بانخفاض الشهية؟

نقص أو فقدان الشهية غير صحي ويجب عدم التغاضي عنه، في حين أنه قد يكون في بعض الأحيان بسبب تغيرات في الحالة المزاجية أو أي عامل خارجي مؤقت، في حالات أخرى، يمكن أن يكون علامة على وجود مضاعفات صحية أساسية.

بينما كنا نناقش فقدان الشهية، هل تعلم الكثير الأدوية مثل الحبوب المنومة والمضادات الحيوية وأدوية ضغط الدم يمكن أن تؤثر على شهيتك؟

ضعف الشهية والأمراض

فيما يلي بعض الأمراض والحالات الصحية التي يمكن أن تقتل شهيتك وفقا لموقع ” timesnownews”:

فقر الدم:

تؤدي خلايا الدم الحمراء المهمة الحيوية لنقل الأكسجين إلى الجسم كله، يسبب نقص كريات الدم الحمراء الصحية فقر الدم الذي يمكن أن يؤثر أيضًا على شهيتك.

الاكتئاب:

الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يتسم بالشعور بالخوف الشديد والحزن وفقدان الاهتمام. أحد أكثر أعراضه شيوعًا هو فقدان الشهية.

اضطراب الغدة الدرقية:

فرط نشاط الغدة الدرقية وقصور الغدة الدرقية، وغيرها من اضطرابات الغدة الدرقية يمكن أن تؤثر بشكل كبير على شهيتنا، هذا يمكن أن يؤدي إلى فقدان الشهية بشكل مباشر وغير مباشر.

ترتبط العلامات والأعراض البدنية لمرض فقدان الشهية العصبي بحدوث المجاعات. يتضمَّن فقدان الشهية أيضًا مشاكل عاطفية وسلوكية تشمل إدراك غير واقعي لوزن الجسم والخوف الشديد من اكتساب الوزن أو البدانة.

وقد يكون من الصعب ملاحظة العلامات والأعراض، ذلك بسبب اختلاف منظور انخفاض وزن الجسم من شخص لآخر، ولأنه قد لا يبدو على بعض الأفراد النحافة الشديدة. بالإضافة إلى ذلك، فالأشخاص المصابون بفقدان الشهية غالبًا ما يُخفون نحافتهم أو عاداتهم الغذائية أو مشاكلهم الجسدية.

الأعراض البدنية
قد تتضمن العلامات والأعراض الجسمية لداء فقدان الشهية العصابي ما يلي:

فقدان الوزن الشديد أو عدم اكتساب الوزن المتوقع أثناء مراحل النمو
المظهر النحيل
تعداد دم غير طبيعي
الإرهاق
الأرق
دوَّارًا أو إغماءً
أصابع مائلة للزرقة
قلة الشعر أو تقصُّفه أو تساقطه
شعرًا خفيفًا أزغب يغطي الجسد
انقطاع الطمث
الإمساك وآلام البطن
جفاف الجلد أو اصفراره
عدم القدرة على تحمُّل البرد
عدم انتظام ضربات القلب
انخفاض ضغط الدم
الجفاف
تورُّم الذراعين أو القدمين
تآكل الأسنان ووجود جسأة على مفاصل الأصابع بسبب القيء
بعض الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الملء والإفراغ المصاحبة لفقدان الشهية يشبهون الأشخاص الذين يعانون من الشَّرَه المَرَضي. إلا أن المصابين بفقدان الشهية يعانون في العادة من انخفاض غير عادي في وزن الجسم، بينما يتمتع المصابون بالشَّرَه المرضي في العادة بوزن طبيعي أو فوق الطبيعي.

الأعراض الشعورية والسلوكية
قد تشمل الأعراض السلوكية لداء فقدان الشهية العصابي محاولات لفقدان الوزن بأيٍّ من الطرق الآتية:

تقليل كمية الطعام بشكل مبالَغ فيه من خلال اتباع حِمية أو الصوم
الإفراط في ممارسة التمارين
الإسراف في الأكل ومحاولة التقيؤ للتخلص من الطعام، وقد يتضمَّن الأمر استخدام المليِّنات أو حقنًا شرجية أو أدوية الحمية الغذائية أو منتجات الأعشاب
قد تشمل العلامات والأعراض العاطفية والسلوكية الآتي:

الانشغال بالطعام، ويشمل في بعض الأوقات إعداد وجبات فاخرة للآخرين وعدم تناوُلها
تخطي وجبات الطعام أو رفض تناولها
نكران الإحساس بالجوع أو تقديم الأعذار لعدم تناول الطعام
تناول أنواع مُعيَّنة «آمنة» من الطعام، وعادةً ما تحتوي على كميات قليلة من الدهون أو السعرات الحرارية
اتباع طقوس تناول طعام صارمة، مثل بصق الطعام عقب مضغه
عدم الرَّغبة في تناوُل الطعام في الأماكن العامة
الكذب حول كمية الطعام المتناوَلَة
الخوف من اكتساب الوزن، ويشمل ذلك قياس وزن الجسم
فحص القوام بشكل متكرِّر في المرآة اعتقادًا بوجود عيوب به
الشكوى من السمنة أو وجود شحوم في مناطق من الجسم
ارتداء ملابس كثيرة لتغطية الجسم
المزاج الفاتر (الافتقار إلى العواطف)
الانسحاب الاجتماعي
التهيُّج
الأرق
انخفاض الرغبة الجنسية

MOHAMED MOUSTAFA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.