أعراض نقص الحديد عند الأطفال وطريقة العلاج

كيف تعلمين أن طفلك يعاني من نقص الحديد؟..فهذا الأمر يعد من الأمور التي تتسبب في تعرض الآباء والأمهات للإصابة بالقلق والتوتر والخوف علي أبنائهم، لأن نقص نسبة الحديد في الجسم تزيد من فرص إصابتهم بالعديد من الأمراض.

فقد أكد التقرير المنشور عبر موقع “healthy”، أن تعرض الأطفال للإصابة بنقص الحديد يكون بسبب نقص خلايا الدم الحمراء في الجسم، أي صعوبة وصول الأكسجين إلي خلايا الجسم.

ويظهر العديد من الأعراض علي الأطفال الذين يعانون من نقص نسبة الحديد، ومنها، شحوب البشرة، والضعف العام في الجسم، بالإضافة إلي الرغبة في النوم، وزيادة ضربات القلب، وأيضا التعرض لتورم ضربات اليدين والقدمين، والصداع، الشعور بضيق في التنفس، الدوخة.

وأكد التقرير، أن الطفل عند إصابته بنقص نسبة الحديد في الجسم، فهذا الأمر يتسبب في التعرض للعديد من المضاعفات علي الصحة في حالة إهمال العلاج، لأن الطفل يكون في مرحلة بناء، ولذا يجب علي الأم اتباع هذه النصائح للحفاظ علي صحة أطفالها من الإصابة بنقص الحديد، ومنها:

-الاهتمام بنوعية الطعام المتناول للطفل، أي يجب أن يكون غني بالجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم في مرحلة البناء، ولكن بالأخص الغنية بالحديد.

-اللحوم الحمراء تعد خيارا غذائي رائع لإمداد الجسم بالحديد.

-الإكثار من تناول الخضروات والفواكه فهي قيمة غذائية رائعة، وغنية بالحديد.

لماذا يعتبر الحديد مهمًا للأطفال؟
يساعد الحديد على نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم ويساعد العضلات على تخزين الأكسجين واستخدامه. إذا كان نظام طفلكِ الغذائي يفتقر للحديد، فقد يصاب بحالة تُدعى نقص الحديد.

يُعد نقص الحديد عند الأطفال مشكلة شائعة. يمكنه أن يحدث على عدة مستويات، من نقص خفيف إلى فقر الدَّم الناتج عن نقص الحديد – وهي حالة لا يحتوي فيها الدَّم على ما يكفي من خلايا الدَّم الحمراء السليمة. يمكن أن يؤثر نقص الحديد غير المعالج على نمو الطفل وتطوره.

ما مقدار الحديد الذي يحتاجه الأطفال؟
يُولَد الأطفال بكمِّيَّة من الحديد مخزَّنة في أجسامهم، ولكنهم يحتاجون أيضًا إلى كمِّيَّة ثابتة من الحديد للمساعدة في نموِّهم وتطوُّرهم بسرعة. فيما يلي إرشادات لاحتياجات الأشخاص من الحديد لمختلَف الأعمار:

الفئة العمرية كمِّيَّة الحديد المُوصَى بها في اليوم
من 7 إلى 12 شهرًا 11 غم
من سنة إلى 3 سنوات 7 ملغم
من 4 إلى 8 سنوات 10 ملغم
من 9 إلى 13 سنوات 8 غم
من 14 إلى 18 سنة، للفتيات 15 غم
من 14 إلى 18 سنة، للأولاد 11 غم
مَن هم المُعرّضون لخطر نقص الحديد؟
الأطفال الرُّضع والأطفال المعرضين لخطر نقص الحديد:

الأطفال المولدون قبل الأوان أو ذوي الوزن المنخفض عند الولادة
الأطفال الذين يشربون حليب البقر أو الماعز قبل عامهم الأول
الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية، ولم يُقدم لهم أغذية مكملة لحليب الأم تحتوي على الحديد بعد عمر 6 شهور
الأطفال الذين يشربون حليبًا صناعيًا لا يحتوي على عنصر الحديد
الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من سنة إلى 5 سنوات ممن يشربون ما يزيد على 24 أونصة (710 ملليلترات) من حليب الجاموس أو الماعز أو حليب الصويا يوميًّا
الأطفال الذين لديهم مشكلات صحية معينة، مثل العَدوى المزمنة أو النظم الغذائية المقيدة
الأطفال الذين تعرّضوا للرصاص
الأطفال الذين لا يتناولون ما يكفي من الأطعمة الغنية بالحديد
الأطفال المصابون بزيادة الوزن أو السمنة
تتعرّض المراهقات كذلك لخطر نقص الحديد بصورة أكبر لأن أجسامهن تفقد الحديد خلال فترة الحيض.

ما علامات وأعراض نقص الحديد لدى الأطفال؟
إذا كانت كمية الحديد قليلة جدًا فقد تَضعُف قدرة طفلك على العمل بشكل جيد. ومع ذلك، لا تظهر معظم مؤشرات المرض وأعراض نقص الحديد لدى الأطفال حتى يحدث فقر الدم الناتج عن نقص الحديد. إذا كانت لدى الطفل عوامل خطورة للإصابة بنقص الحديد، فتحدثي مع طبيبه.

قد تتضمن مؤشرات فقر الدم الناتج عن نقص الحديد وأعراضه ما يلي:

شحوب الجلد
الإرهاق
برودة اليدين والقدمين
بطء النمو والتطور
ضعف الشهية
التنفس السريع غير الطبيعي
المشكلات السُّلوكية
حالات العدوى المتكررة
الرغبة الملحّة غير العادية في المواد غير الغذائية، مثل الثلج أو التراب أو الطلاء، أو النشا

MOHAMED MOUSTAFA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.