وجبات صحية للحفاظ على الذاكرة

مشكلة النسيان والمشاكل الآخرى للذاكرة من أكثر الأمور التي نمر بها في يومنا العادي، فلا داعي للقلق منها ولكن هناك أطعمة صحية يمكنك تناولها حتى تستطيع الحفاظ على صحتك بشكل جيد.

موقع ماي ريجيم يقدم لكم أفضل أنواع الأطعمة التي تحسن ذاكرة الإنسان من خلال التقرير التالي.
اللوز
اللوز مليء بفيتامين (هـ) المعروف عادة بقدرته على حفظ الذاكرة لفترة أطول، يساعد البروتين الموجود في اللوز في إصلاح خلايا المخ.
ويحتوي اللوز أيضاً على أحماض أوميجا 3 الدهنية وغنية بالمغنيسيوم، وهي مفيدة للدماغ لأنها تحسن الصحة العصبية العامة وتحافظ على صحة الجهاز العصبي.
وأوضحت دراسة نُشرت في مجلة The Brain Research Bulletin أن فيتامين E هو أحد مضادات الأكسدة المهمة القادرة على حماية خلاياك من التلف المرتبط بالإجهاد التأكسدي.
 
الأسماك الزيتية
إلى جانب اللوز، هناك المزيد من الأطعمة الأخرى التي يمكن أن تساعد الفرد على تعزيز ذاكرته.
 
إن تناول الأطعمة الصحيحة هو مفتاح ذاكرتك أيضًا لذلك ، يجب تناول الأسماك الزيتية لتحسين الذاكرة، ومن الأسماك المليئة بالأوميجا 3 مثل السلمون والماكريل والتونة الطازجة.
 
تساعد أحماض أوميجا 3 الدهنية على تحسين الذاكرة والمزاج مع حماية الدماغ من التدهور المعرفي.
 
الخضراوات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن
الخضراوات الخضراء التي يتم تجاهلها في الغالب والتي لا تحظى بإعجاب شعبي هي أحد العناصر الغذائية التي يمكن أن تساعد في تقوية عقلك.
فيتامين K1 وفيتامين E، الموجودين أيضًا في الخضراوات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن، مفيدان للدماغ.
أثبت الأبحاث أن الخضراوات الورقية مثل اللفت والجرجير والسبانخ والكرنب الأخضر والبروكلي قد ثبت أنها تساعد في الحفاظ على الدماغ حادًا.
الشوكولاته الداكنة
أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على متطوعين أصحاء أن اتباع نظام غذائي عالي الفلافانول لمدة 5 أيام يحسن تدفق الدم إلى الدماغ.
ويعتقد أيضًا أن الكاكاو يساعد في تحسين الوظائف الإدراكية بشكل كبير، لذا يجب تناول قطعة من الشوكولاتة الداكنة كل يوم.
تساعد العناصر الغذائية الأخرى التي يتم الحصول عليها من الشوكولاتة الداكنة على تحسين مدى الانتباه ووقت رد الفعل.
نصائح آخرى للحفاظ على الذاكرة
1. اجعل الأنشطة البدنية جزءًا من روتينك اليومي
فالنشاط البدني يزيد من تدفق الدم إلى الجسم كله، بما في ذلك الدماغ. وهذا قد يساعد في الحفاظ على قوة ذاكرتك.
 
بالنسبة لغالبية البالغين الأصحاء، توصي وزارة الصحة والخدمات الإنسانية بممارسة 150 دقيقة أسبوعيًا على الأقل من التمرينات الهوائية المعتدلة، مثل المشي السريع، أو 75 دقيقة أسبوعيًا من التمرينات الهوائية الشديدة، كالهرولة — ويٌفضل توزيع ذلك على مدار الأسبوع. وإذا لم يكن لديك الوقت لممارسة التمارين كاملاً، فقسمها إلى فترات مكونة من 10 دقائق من المشي على مدار اليوم.
 
2. المداومة على النشاط العقلي
مثلما أن النشاط البدني يساعد في الحفاظ على لياقة الجسم، فالأنشطة المحفزة للعقل تحافظ على نشاط عقلك — وقد تساعد في الوقاية من فقدان الذاكرة. يمكنك حل الكلمات المتقاطعة. العب لعبة البريدج. اسلك طرقًا بديلة أثناء القيادة. تعلم العزف على أداة موسيقية. تطوع في مدرسة محلية أو مؤسسة اجتماعية.
3. التفاعل الاجتماعي بانتظام
يساعدك التفاعل الاجتماعي على منع الاكتئاب والضغط النفسي، إذ إن كليهما قد يؤدي إلى فقدان الذاكرة. ابحث عن فرص للاجتماع مع الأحباء والأصدقاء وغيرهم — خاصة إذا كنت تعيش بمفردك.
4. التنظيم
من المرجح غالبًا أن تنسى الأشياء إذا كان منزلك فوضويًا وكانت مذكراتك مبعثرة. دوّن المهام والمواعيد والأحداث الأخرى في دفتر مذكرات أو مفكرة أو برنامج تخطيط إلكتروني خاص.
ويمكنك أيضًا تكرار كل بند بصوت عال عندما تدونه مما يساعد في تثبيته في ذاكرتك. وحدِّث قائمة المهام باستمرار وقم بتمييز البنود المكتملة. وخصص مكانًا تضع فيه محفظتك ومفاتيحك ونظارتك والضروريات الأخرى.
قلل من الأشياء التي تُعرضك للتشوش، ولا تفعل العديد من الأشياء في آن واحد. وإذا كنت تركز على معلومات تحاول الاحتفاظ بها، فمن المرجح غالبًا أنك ستتذكرها فيما بعد. وقد يساعدك أيضًا أن تربط الأشياء التي تحاول الحفاظ عليها بأغنية محببة أو شيء آخر مألوف لك.
 
5. نم جيدًا
يلعب النوم دورًا مهمًا في مساعدتك على ترسيخ ذكرياتك، حتى تتمكن من استدعائها في أي وقت في المستقبل. اجعل الحصول على قسط كاف من النوم من أولوياتك. يحتاج معظم البالغين من سبع إلى تسع ساعات من النوم يوميًا.
 
6. اتباع نظام غذائي مفيد لصحتك
يمكن أن يكون النظام الغذائي الصحي جيدًا للعقل كما هو جيد للقلب. تناوَل الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة. اختيار مصادر البروتين قليلة الدسم، مثل الأسماك واللحوم الخالية من الدهون والدواجن الخالية من الجلد. وما تشربه مهم أيضًا. فتناوُل الكحول يمكن أن يؤدي إلى التشوش وفقدان الذاكرة. وكذلك تعاطي المخدرات.
 
7. إدارة الأمراض المزمنة

اتبع توصيات علاج طبيبك لأي حالات طبية، مثل الاكتئاب وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول وداء السكري والسمنة وفقدان السمع. كلما اعتنيت بنفسك، أصبحت ذاكرتك أفضل. وراجع أيضًا الأدوية مع الطبيب بانتظام. يمكن أن تؤثر الأدوية المختلفة على الذاكرة.

MOHAMED MOUSTAFA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.