فوائد حليب الإبل تعرف عليها

رغم انتشاره في الآونة الأخيرة، إلا أن بعض الأفراد يجهلون القيمة الغذائية المهمة للبن الإبل، خصوصًا أنه يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم، كما أنه يحارب العديد من الأمراض.
على الرغم من أنك قد تعتقد أن الجمال تستخدم فقط للنقل إلا أن الناس في ثقافات الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا يشربون حليب الإبل لعدة قرون وفي الواقع، لإنها مطلوبة بشدة ويتم إنتاج حوالي 5.3 مليون طن من هذه المادة في جميع أنحاء العالم كل عام، يأتي معظمها من الصومال.
على عكس أنواع الحليب الأخرى، يحتوي حليب الإبل على مستويات منخفضة من السكر والكوليسترول وكميات عالية من الفيتامينات والمعادن، مثل” البوتاسيوم، حديد، نحاس، المغنيسيوم، فيتامين سي، الكالسيوم”.
يحتوي حليب الإبل على نسبة عالية من مضادات الأكسدة ما يساعد على منع تلف خلاياك التي يمكن أن تؤدي إلى أمراض خطيرة مثل السرطان والسكري وأمراض القلب.
كما أنه يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك:
فيتامين أ
فيتامين ب
فيتامين سي
فيتامين د
فيتامين هـ
الكالسيوم

ووفقًا للدراسات، يعد حليب الإبل واحدًا من أحدث المنتجات التي دخلت سباق المنافسة على بدائل الحليب، إذ قامت أكبر شركة لمنتجات الألبان في أستراليا العام الماضي بزيادة حجم قطيعها من الإبل بهدف تحويل الإنتاج إلى عملية تجارية أكبر.

ويقول ميخاليس هادجيكاكو، الباحث في استدامة النظم الغذائية في كلية العلوم البيئية بجامعة ديكين، إن حليب الإبل يمكن أن يكون خيارا مثيرا للاهتمام، لأن الجمال تنتج كميات أقل بكثير من الميثان، مقارنة مع الحيوانات الأخرى.
ويضيف أن لحليب الإبل قيمة غذائية عالية، كما هو الحال بالنسبة لمعظم الألبان المشتقة من الحيوانات، لكن للجمال خصوصية أخرى تتعلق بلحمها الذي يعتبر مصدر بروتين لا مثيل له.

الفوائد الصحية المحتملة لحليب الإبل
حليب الإبل هو أقرب مادة طبيعية لحليب الأم تمامًا مثل حليب الأم الذي يحمي الأطفال حديثي الولادة من العديد من المشكلات الصحية ، يمكن أن يوفر حليب الإبل عددًا من الفوائد الصحية ، بما في ذلك:
-الأمان من حساسية الحليب: إذا كان لديك حليب الناقة، فقد يكون بديلًا آمنًا. هذا على الأرجح لأن حليب الإبل يحتوي على بروتين مختلف عن منتجات الألبان الأخرى – بروتين لا يؤدي إلى استجابة مناعية. يمكن أن يساعد حليب الإبل في حالات الحساسية الغذائية الأخرى لدى الأطفال أيضًا.
-انخفاض فرص الإصابة بمرض السكري: حيث درس الباحثون مجتمعًا في الهند ليس به حالات مرض السكري وخلصوا إلى أنه من المحتمل أن يكون ذلك بسبب استهلاكهم المنتظم لحليب الإبل.
يقي حليب الإبل من مرض السكري ويحسن أعراضه عن طريق:
السيطرة على مستويات السكر في الدم
التقليل من سكر الدم الصائم
تقليل مقاومة الأنسولين
خفض الكوليسترول.
– يستخدم لبن الإبل في علاج الكثير من الأمراض على رأسها السرطان.
– يحتوي لبن الإبل على كميات هائلة من الفوسفور التي تساعد على تعزيز المناعة.
– الحد من كميات السكر الموجودة في الجسم بالنسبة لمرضى السكري.
– يلعب لبن الإبل دورًا مهمًا في حماية القلب والأوعية الدموية.
– يساعد لبن الإبل في معالجة فيروس سي، وهو من الفيروسات الخطيرة التي تشكل خطرًا على صحة الإنسان بصورة كبيرة.
– يحتوي لبن الإبل على العديد من الفيتامينات التي تحمي الجسم من الفيروسات والجراثيم التي تطارده باستمرار.
– الحد من الإسهال والاضطرابات المعوية.
– التخلص من الأورام السرطانية من خلال شرب كوب يوميًا.
– أظهرت بعض الدراسات أن لبن الإبل يحتوي على العديد من الفوائد التي تساهم في التخلص من مرض التوحد بالنسبة للأطفال.
– يحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم والفيتامينات التي تساعد على علاج هشاشة العظام.

MOHAMED MOUSTAFA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.