أطعمة تحافظ على صحة الدماغ.. تعرف عليها

الأطعمة التي نستهلكها لها تأثير كبير على صحة عقولنا، و دماغنا هو عضو كثيف الطاقة، يستخدم حوالي 20 % من السعرات الحرارية في الجسم، ومن ثم، فهو يحتاج إلى الكثير من الوقود المناسب للعمل وإرسال الإشارات الضرورية عبر الجسم، لذلك، فإن تناول نظام غذائي معزز للدماغ أمر ضروري للحفاظ على وظائف المخ على المدى القصير والطويل، وإذا كنت تأكل أطعمة صحية للدماغ فإنها تقوم ببناء خلايا الدماغ وإصلاحها، بل ستقلل أيضًا من إجهاد الخلايا والالتهابات وبالتالي تقلل مخاطر شيخوخة الدماغ والاضطرابات التنكسية العصبية، بحسب موقع “health”.
 
فيما يلي أهم خمسة أطعمة للدماغ يجب أن تدرجها في نظامك الغذائي:
1. زيت الزيتون البكر الممتاز
يرتبط استخدام زيت الزيتون البكر الممتاز بانخفاض معدل الإصابة بمرض الزهايمر، لأنه يحمي الدماغ من أضرار الجذور الحرة، وبسبب وجود فيتامين E وفيتامين C ، فإنه يساعد في الحفاظ على ذاكرة جيدة.
 
 
2. الأعشاب
الكركم مع قليل من الفلفل الأسود والقرفة والزعفران وإكليل الجبل والزنجبيل يمكن أن يساعد في تعزيز شيخوخة الدماغ الصحية والذاكرة.
 
ويبدو أن التوابل لها تأثير على الإدراك العام، مثل العملية التي ينطوي عليها التفكير والفهم والتعلم والتذكر.
 
3. أوميجا 3
EPA و DHA هما أحماض أوميجا 3 الدهنية، توجد في الأسماك الدهنية مثل السلمون، وتساعد على حماية الدماغ من الشيخوخة، والمصادر النباتية لأوميجا 3 تشمل : المكسرات والبذور.
 
تعتبر أحماض أوميجا 3 الدهنية مهمة للغاية لوظيفة الدماغ الطبيعية وتطوره خلال جميع مراحل الحياة.
 
عند كبار السن، غالبًا ما يرتبط انخفاض استهلاك أوميجا 3 بحجم دماغ أصغر، وهو علامة واضحة على شيخوخة الدماغ.
 
4. الخضراوات الورقية
غنية بحمض الفوليك، وهو أحد أهم الفيتامينات للحفاظ على صحة الدماغ، وتساعد الخضروات الورقية مثل السبانخ ، والسلق، والجرجير على الحفاظ على السلامة المعرفية مع تقدم العمر.
 
5. خضراوات وفواكه بألوان قوس قزح
من الضروري تضمين الأطعمة النباتية الملونة المختلفة لأنها تحتوي على مغذيات وألياف صحية للدماغ لفترة طويلة ، ترتبط النظم الغذائية القائمة على النباتات باستمرار بطول العمر المعرفي.
المأكولات البحرية بجميع أنواعها مهمة للصحة العامة ومفيدة بشكل خاص لصحة الدماغ، فهي فئة غذائية غنية بالمغذيات توفر البروتين والدهون الصحية وفيتامينات ب والمعادن مثل الزنك والحديد واليود، عندما يتعلق الأمر بتغذية الدماغ ، فإن أفضل الأسماك التي يمكن تناولها هي سمك السلمون وفقا لما نشره موقع ” eatthis”.
 
يتكون أكثر من نصف الدماغ من الدهون ، وخاصة أحماض أوميجا 3 الدهنية المتعددة غير المشبعة ، وفقًا للمغذيات ، حوالي 90٪ من الدهون التي تشكل بنية الدماغ تكون على شكل حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA). يعتبر السلمون مصدرًا غنيًا لـ DHA ، بالإضافة إلى حمض أوميجا 3 الدهني المهم الآخر ، وهو حمض Eicosapentaenoic (EPA) في الواقع ، يحتوي جزء واحد من السلمون البري على 1.22 جرام من DHA و 0.35 جرام من EPA إذا كنت تتساءل كيف يتراكم هذا مع الكمية الموصى بها من DHA و EPA ، يجب على المرء أن يستهلك كل يوم حوالي 100٪
يتم إجراء المزيد من الأبحاث لفهم كيف يمكن للنظام الغذائي أن يبطئ أو يمنع التدهور المعرفي، وما هو معروف حتى الآن هو أن تناول كميات أكبر من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالضعف الإدراكي المعتدل ، وفقًا للمجلة الأمريكية للتغذية السريرية .
بالإضافة إلى تغذية دماغك بالمصادر الرئيسية لأحماض أوميجا 3 الدهنية ، فإن تناول سمك السلمون البري قد يساعد في إنتاج بروتين قوي يسمى عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ (BDNF). يدعم BDNF نمو خلايا الدماغ وبقائها على قيد الحياة وهو أحد البروتينات المسؤولة عن تكوين خلايا دماغية جديدة.
لمحبي السلمون لا يقتصر الأمر على الاستمتاع بنوع لذيذ من البروتين ، ولكن يمكنك أيضًا الاعتناء بدماغك في هذه العملية، من أجل معرفة فوائد تناول سمك السلمون ، تأكد من تناوله مرتين على الأقل في الأسبوع ولكن من الناحية المثالية ثلاث مرات، لذلك إذا كنت تتسوق بميزانية محدودة ، جرب سمك السلمون البري المعلب.

MOHAMED MOUSTAFA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.