أسباب عدم انتظام ضربات القلب

يشير مصطلح عدم انتظام ضربات القلب إلى أي تغيير عن التسلسل الطبيعي للنبضات، قد تحدث النبضات بسرعة كبيرة، أو ببطء شديد، أو بشكل غير منتظم، ما يتسبب في خفقان القلب بسرعة كبيرة أو ببطء شديد، وعندما لا تنتظم ضربات القلب بشكل صحيح لا يمكن للعضلة ضخ الدم بشكل فعال لأجهزة الجسم.

مشكلة عدم انتظام ضربات القلب

وكما ذكرنا يترتب على عدم انتظام ضربات القلب أن لا يضخ القلب الدم بشكل فعال، وينتج عن هذا أن لا تعمل الرئتان والدماغ وجميع الأعضاء الأخرى بشكل طبيعي، وقد تتوقف عن العمل أو تفشل مهددة حياة الإنسان.

أعراض عدم انتظام ضربات القلب

إن حالات عدم انتظام ضربات القلب تختلف أعراضها وأسبابها من شخص إلى آخر، لك هناك الأعراض الشائعة المستقر عليها طبيا أنها تكشف عن اضطراب ما في القلب، مثل الشعور بالحالات الآتية:

  • بطء القلب أو بطء ضربات القلب.
  • تسرع القلب وهي تسمى بحالة ضربات القلب السريعة.
  • الرفرفة في عضلة القلب.
  • ضيق التنفس.
  • ألم الصدر.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة.
  •  الإغماء أو الشعور بالإغماء.

ما الذي يسبب عدم انتظام ضربات القلب؟

  • ضعف عضلة القلب.
  • انسداد الأوعية الدموية.
  • مرض الشريان التاجي.
  • اعتلال عضلة القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بنوبة قلبية سابقة أو نوبة قلبية حديثة.
  • مرض السكري.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الإجهاد.
  • تعاطي الكحوليات.
  • إدمان المخدرات.
  • التدخين.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية والمكملات الغذائية.
  • تلوث الهواء.

أنواع عدم انتظام ضربات القلب

رجفان القلب البطيني

الرجفان البطيني (البطيني=الحجرتين السفليتين من عضلة القلب) هو أحد أكثر أنواع عدم انتظام ضربات القلب خطورة على حياة الإنسان، إذ يتسبب النشاط المضطرب للنبض في الارتجاف والارتعاش داخل عضلة القلب من الأسفل بدلاً من الانقباض بشكل طبيعي وضخ الدم.

ونظرًا لعدم وجود ضربات قلب فعالة ينخفض ​​ضغط الدم للإنسان المصاب بهذه الحالة بشكل كبير، ما يؤدي إلى قطع إمدادات الدم عن الأعضاء ومن ثم يؤدي إلى انهيار أجهزة الجسم والسكتة القلبية، ويمكن أن يتطور الأمر وتحدث الوفاة إذا لم يحصل الشخص على رعاية طبية عاجلة.

ما أسباب الإصابة بالرجفان البطيني؟

إن هذا النوع من عدم انتظام ضربات القلب هو حالة طبية طارئة تهدد حياة الإنسان، لذلك تابعوا معنا أسباب الإصابة بالرجفان البطيني:

  • مضاعفات مرض تصلب الشرايين المتعدد. 
  • تدفق الدم غير الكافي إلى عضلة القلب جراء تصلب الشرايين.
  • فشل عضلة القلب لأي أسباب في مقدمتها التعرض لنوبة قلبية.
  • اعتلال عضلة القلب
  • مشاكل في الشريان الأورطي.
  • تأثيرات دوائية.
  • الإصابة بعدوى شديدة في الجسم تؤثر على الدم.

علاج الرجفان البطيني 

إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بالرجفان البطيني وعواقبه الخطيرة، فقد يوصي طبيبك بما يلي:

  • أدوية عدم انتظام ضربات القلب التي يمكن أن تساعد في السيطرة على اضطرابات النبضات.
  • استخدام جهاز مقوم ضربات القلب مزيل الرجفان القابل للزرع في الصدر (ICD)، والذي يمكنه تصحيح ضربات القلب غير الطبيعية.

تسرع القلب البطيني

هذا نوع آخر من عدم انتظام ضربات القلب في هذا النوع ينبض القلب بسرعة كبيرة بمعدل حوالي 150 إلى 250 في الدقيقة وينتج عنه غالبا لدى المرضى حالة من الخفقان القلبي، وغيرها من أعراض فشل القلب مثل ضيق التنفس، والانزعاج في الصدر، ونوبات الإغماء، والدوخة، والتعرق الشديد.

أسباب تسرع القلب البطيني

يحدث تسرع القلب البطيني عادةً لدى الأشخاص الذين يعانون من الحالات الآتية: 

  • أمراض اضطراب القلب.
  • النوبة القلبية.
  • قصور القلب.
  • المصابون باعتلال عضلة القلب.
  • يكون أكثَر شيوعا بين كبار السن.
  • بعض الأمراض القلبية الوراثية.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
الرجفان الأذيني 

الرجفان الأذيني هو ارتعاش أو عدم انتظام ضربات القلب الذي يمكن أن يؤدي إلى جلطات دموية وسكتة دماغية وفشل القلب ومضاعفات أخرى متعلقة بالقلب، إنه نوع شائع من عدم انتظام ضربات القلب حيث تصبح النبضات الكهربائية غير منسقة مما يجعل قلبك ينبض بسرعة تصل إلى 300 مرة في الدقيقة.

يمكن أن يكون الرجفان الأذيني خطيرًا أيضًا حيث يتجمع الدم في الأذين لأنه لا يضخ كل الدم في البطين، يؤدي هذا إلى تكوين جلطة دموية وتخثر، يمكن أن تنفجر الجلطة وتنتقل إلى جزء آخر من الجسم مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل السكتة الدماغية.

عدم انتظام ضربات القلب والصيام

تسارع ضربات القلب فوق البطيني

في هذا النوع من عدم انتظام ضربات القلب ينبض كل من الأذينين والبطينين بمعدل سريع جدًا يتراوح من 150 إلى 250 في الدقيقة، اعتمادًا على معدل ضربات القلب في ذلك الوقت قد تختلف الأعراض، إذا كان معدل ضربات القلب مرتفعًا جدًا يميل ضغط الدم إلى الانخفاض ويصبح المريض يعاني من أعراض شديدة.

وفي تسرع القلب الأذيني أو فوق البطيني تنطلق الإشارات الكهربائية في الحجرتين العلويتين للقلب بشكل غير طبيعي، وينتج عن هذا الاضطراب معدل ضربات قلب أسرع من الطبيعي، يعمل هذا النبض السريع على منع امتلاء غرف القلب تمامًا بالدم بين الانقباضات ما يعرقل تدفق الدم إلى باقي الجسم.

فشل القلب أو بطء القلب

فشل القلب من المضاعفات الأخرى للرجفان الأذيني، ويحدث قصور القلب عندما لا تستطيع عضلة القلب ضخ ما يكفي من الدم لتلبية احتياجات الجسم. يعتبر التعب وضيق التنفس واحتباس السوائل في الجسم من الأعراض الشائعة لهذه الحالة.

وبطء القلب هو أن يكون معدل ضربات القلب  بطيء جدًا، وهي حالة تعتمد في تشخيصها على عمر الشخص وقوته الجسدية، لذلك فإن كبار السن على سبيل المثال أكثر عرضة للإصابة بمرض بطء القلب.

وبشكل عام بالنسبة للبالغين يعتبر معدل ضربات القلب أثناء الراحة أقل من 60 نبضة في الدقيقة علامة على بطء القلب، لكن هناك استثناءات حيث ينخفض ​​معدل ضربات القلب إلى أقل من 60 نبضة في الدقيقة أثناء النوم العميق.

وغالبًا ما يكون لدى البالغين والرياضيين أصحاب اللياقة البدنية معدل ضربات قلب أثناء الراحة أبطأ من 60 نبضة في الدقيقة.

وتقرأ في المقال القادم الإجابة على جميع الأسئلة الخاصة بمرض عدم انتظام ضربات القلب، وفيها نجيب على:

ونتناول أيضا بالتفصيل علاقة عدم ضربات انتظام القلب بسلوكنا وأسلوب الحياة مثل:

عدم انتظام ضربات القلب بسبب القلق.

عدم انتظام ضربات القلب و الصيام.

معدل ضربات القلب الطبيعي للنساء.

هل المشي ينظم ضربات القلب؟

MOHAMED MOUSTAFA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.