اكتئاب الفصول.. الأعراض والأسباب وطريقة العلاج

يعتبر اكتئاب مابين الفصول هو أحد الاضطرابات العاطفية الموسمية، غالبًا ما يحدث في الشتاء والربيع والصيف، ومع ارتفاع درجات الحرارة، اكتشف علماء النفس أن هناك اكتئابا يؤثر على نفسية الإنسان خلال فصل الصيف وكذلك فصل الشتاء.
يقول الدكتور وليد هندي، استشاري علم النفس، أن «علم النفس المناخي»، وهو القسم الذي تم استحداثه مؤخرًا في علم النفس، لما شهده أطباء علم النفس من تغيير جذري في الحالة النفسية للإنسان مع تغيير الفصول على مدار السنة، وتعتبر النساء أكثر عرضة للاكتئاب بنسبة 1:4.
وبالفعل مع دخول فصل الصيف والارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة، وموجة الحرّ التي تتعرض لها البلاد، ومازال فصل الصيف في بداياته، أثر كثيرًا على نفسية الإنسان، وكشف عن وجود ما يعرف بـ «اكتئاب الصيف».
أسباب حدوث اكتئاب الصيف
تابع د. هندي، أنه حتى الآن لم يتم الكشف بشكل مؤكّد عن أسباب هذا الاكتئاب، ولكن في الغالب كانت المسببات لهذا الاكتئاب تغيرات في مستويات هرموني السيروتونين والميلاتونين في الدماغ، حيث يعمل هرمون السيروتونين على تنظيم الحالة المزاجية، كما يقوم هرمون الميلاتونين بتنظيم الساعة البيولوجية للإنسان.
ومن المسببات أيضًا لـ«اكتئاب الصيف» الحالة المزاجية السيئة التي تنتاب الإنسان بسبب الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، ما قد يجعلهم يمكثون لساعات طويلة، في غرفتهم، وينعزلون عن العالم الخارجي، تدريجيًا يؤدي بهم إلى الاكتئاب.
قال جمال فرويز ، أستاذ الطب النفسى ، إن ” الاكتئاب الوجداني ” هو فترة تقلبات الفصول ينتج عنها الشعور بالاكتئاب ، الضيق نوعا ما ويستمر لمدة أيام ثم يختفى لافتا إلى أن آخر مراحل الاكتئاب هو الضيق .
وأوضح ” فرويز “، ان الاكتئاب تنقسم أعراضه لنوعين إما النوم المتواصل أو عدم الرغبة فى النوم تماما ، بالاضافة لتناول الطعام بشراهة أو الامتناع عنه.
وأشار إلى أن قلة التركيز والانتباه ، بطئ الحركة ، واضطراب الأمعاء لافتا إلى أن بعض الأفراد يلجأون للمرح المتواصل وهم فى شدة الاكتئاب كنوع من الهروب من الضيق والضغوط الشديدة للفرد .
حالات الاكتئاب تزداد بين النساء والأطفال
تشهد حالات الاكتئاب النساء والأطفال، إلى جانب من يعانون من اضطرابات نفسيّة، المتمثلة في الاكتئاب الشديد، الاضطراب ثنائي القطب، الفصام، اضطرابات القلق، اضطراب فرط الحركة واضطرابات الطعام.
ويتابع «هندي» أن من أعراض اكتئاب الصيف أن يفقد الاهتمام والمتعة أثناء قيامه بالنشاطات اليومية المعتادة، كذلك ينتابه رغبة ملحة في النوم طوال اليوم، وشعور باليأس والذنب وأنه بدون قيمة، سريع الانفعال، ويتناول النشويات بكثرة، ويتناول الحلويات بشراهة، وشعور بالاعياء، وصعوبة في التركيز، إلى جانب الرفض الاجتماعي، وتراوده أفكار انتحارية.
ومنذ القدم قام أطباء علم النفس بتقسيم رباعي للشخصية، لتصبح مقسمة إلى 4 تقسيمات متعلقة بالمناخ ،الماء، الهواء، التراب والنار.
أعراض اكتئاب الصيف
ضعف الشهية
فقدان الوزن
القلق النفسي وشدة الاكتئاب
السلوكيات العنيفة
الشعور بضعف الهمة والحزن والكآبة معظم اليوم، وذلك في كل يوم تقريبًا
فقدان الشغف بممارسة الأنشطة التي طالما كنت تستمتع بها
الشعور بالفتور والكسل
مواجهة مشاكل متعلقة بالنوم لفترات طويلة
الرغبة الملحة في تناول الكربوهيدرات والإفراط في الأكل وزيادة الوزن
صعوبة التركيز
الشعور باليأس أو انعدام القيمة أو الإحساس بالذنب
فقدان الرغبة في الحياة
الاضطراب العاطفي الموسمي المرتبط بالخريف والشتاء
قد تشمل الأعراض الخاصة بالاضطراب العاطفي الموسمي الذي يبدأ في الشتاء، ويُعرف أحيانًا باسم الاكتئاب الشتوي، ما يلي:
الإفراط في النوم
تغيرات في الشهية، خاصةً الرغبة الملحة في تناول أطعمة غنية بالكربوهيدرات
زيادة الوزن
الشعور بالتعب أو قلة النشاط
الاضراب العاطفي الموسمي الربيعي والصيفي
قد تشمل الأعراض الخاصة بالاضطراب العاطفي الموسمي الذي يبدأ في الصيف، ويُعرف أحيانًا باسم الاكتئاب الصيفي، ما يلي:
صعوبة في النوم (الأرق)
ضعف الشهية
نقص الوزن
الهياج أو القلق
سهولة الاستثارة
التغيرات الموسمية والاضطراب ثنائي القطب
يزيد خطر الإصابة بالاضطراب العاطفي الموسمي بين الأشخاص الذين لديهم اضطراب ثنائي القطب. وقد ترتبط نوبات الهوس بموسم معين لدى بعض المصابين بالاضطراب ثنائي القطب. على سبيل المثال، يمكن أن يحفز فصلا الربيع والصيف ظهور أعراض الهوس أو شكل أقل حدة من الهوس (يسمى الهوس الخفيف) والقلق والهياج وسهولة الاستثارة. وقد يعاني هؤلاء الأشخاص أيضًا من الاكتئاب خلال أشهر الخريف والشتاء.
متى تزور الطبيب
من الطبيعي أن تشعر بحالة مزاجية سيئة في بعض الأيام. لكن إذا داهمتك هذه الحالة لأيام ولم تجد حافزًا كافيًا لممارسة الأنشطة التي تستمتع بها عادةً، فراجع طبيبك. ولذلك أهمية خاصة إن تغيرت أنماط نومك وشهيتك، أو لجأت إلى تعاطي الكحوليات طلبًا للراحة أو الاسترخاء، أو شعرت باليأس أو فكرت في الانتحار.
الوقاية من اكتئاب الصيف
ويتابع د. هندي في معرض عن كيفية تجنب اكتئاب الصيف، أن الخروج من المنزل يوميًا وتجنب العُزلة، مع المحافظة على تناول الغذاء الصحي المكون من الفيتامينات، التي تمدك بالطاقة وتساعدك على تقليل الشعور بالحر، ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تساعد على تقليل الاحساس بالاكتئاب، والالتزام بها أسبوعيًا لمدّة 30 دقيقة في اليوم

MOHAMED MOUSTAFA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.