علاج ارتفاع انزيمات الكبد والمخاطر والأضرار والثوم والعسل

أنزيمات الكبد من أكثر الأمراض التي قد يكون علاجها بسيط جدا إلا أن أضرارها قد تكون بالغة الخطورة في كثير من الأحيان، لذا يجب الاهتمام بالأمر.
في السطور التالية سنتعرف على مخاطر ارتفاع أنزيمات الكبد وأضراره وطريقة علاجه وطرق فعالة وطبيعية لعلاجه، وتجارب المرضى السابقين.
أعراض ارتفاع أنزيمات الكبد
هناك أعراض جانبية ينبغي عند ظهورها مراجعة الطبيب لبيان ما إذا كان هناك ارتفاع في أنزيمات الكبد أم لا، وهذه الأعراض هي كما يلي:
اليرقان.
ألم أو انتفاخ البطن.
قيء وغثيان.
البول الداكن.
براز شاحب اللون.
الضعف.
الإعياء.
ضعف الشهية.
يطلب الطبيب أيضًا إجراء اختبار إنزيم الكبد للمرضى الذين:
يعتادون شرب الكحول أو تعاطي المخدرات.
لديهم تاريخ عائلي للإصابة بأمراض الكبد.
يعانون زيادة الوزن.
مصابون بداء السكري.
أسباب ارتفاع أنزيمات الكبد
الإصابة بمرض الكبد الدهني
يؤدي تراكم الدهون في الكبد إلى الإصابة بالكبد الدهني، قد يكون هذا التراكم ناتجاً عن قلة الحركة، وتناول الأطعمة غير الصحية فيسمى بالكبد الدهني غير الكحولي، أو بسبب تعاطي الكحوليات، وهنا يدعى الكبد الدهني الكحولي.
لا تظهر أية أعراض على مرضى الكبد الدهني رغم كونه سبب ارتفاع إنزيمات الكبد، إلا في حالات قليلة يختبر المريض ألماً في جانبه الأيمن من البطن.
متلازمة التمثيل الغذائي
تعد متلازمة الأيض من أسباب ارتفاع إنزيمات الكبد، وأيضاً من أسباب الإصابة بأمراض القلب، غالباً ما يعاني الشخص الذي تظهر عليه بعض من هذه الأعراض من ارتفاع إنزيمات الكبد، وتتمثل هذه الأعراض في الآتي:
ارتفاع مستوى سكر الدم.
فرط ضغط الدم.
السمنة وزيادة الوزن.
ارتفاع نسب الدهون بالجسم.
التهابات الكبد.
سوء استخدام الأدوية وتعاطي الكحوليات.
تندب أنسجة الكبد (تليف الكبد).
الاضطرابات الهضمية.
سرطان الكبد.
تسمم الدم.
داء ويلسون.
التهاب العضلات.
بعض الأدوية من مسكنات الألم.
مرض داء ترسب الأصبغة الدموية.
التقاط عدوى فيروس إبشتاين بار.
كثرة الوحيدات العدوائية الذي ما يصيب غالباً المراهقين.
علاج سريع لارتفاع الأنزيمات
هناك عدة طرق من الممكن بعد اتباعها علاج ارتفاع أنزيمات الكبد وهي كما يلي:
تغيير نظام الغذاء إلى نظام صحي.
فقدان الوزن.
الحركة وممارسة الرياضة.
الإقلاع عن التدخين أو تعاطي الكحول.
نظام غذائي خالي من الدهون.
علاج ارتفاع إنزيمات الكبد بالعسل.
الثوم وأعشاب لعلاج الأنزيمات
هناك عدة أنواع من الأعشاب تستخدم لعلاج أنزيمات الكبد وهي كما يلي:
عشبة السليمارين: يستخرج منها أدوية لعلاج الكبد.
الجنسنج: له خصائص مضادة للالتهاب.
الشاي الأخضر: يساهم في خفض إنزيمات الكبد.
الزنجبيل: يُساعد على تخليص الجسم من السموم.
الثوم: مضاد للأكسدة ومضاد للالتهاب.
القهوة :يبدو ان القهوة يمكنها علاج انخفاض انزيمات الكبد بالاعشاب
فواكه وخضروات لخفض أنزيمات الكبد
يوجد العديد من الفواكه والخضروات التي تستخدم لعلاج ارتفاع أنزيمات الكبد وهي كما يلي:
1- الأفوكادو:
ويمكن للأفوكادو ان يعالج ارتفاع انزيمات الكبد إلى 500، ولك لأنه غني بمركب الجلوتاثيون الذي تحتاجه الكبد لتنظيف نفسها من السموم والمواد الكيميائية التي قد تعلق بها نتيجة التلوث.
2- التفاح :
ويعتقد ان تناول تفاحتين يوميا يسهم في خفض ارتفاع انزيمات الكبد؛ حيث انها تقوم بغسيل وتنقية الكبد وذلك لأن التفاح غني بالألياف والبروتين
ومضادات الاكسدة التي تساعد في طرد السموم من الجسم واهمها سموم الكارسوجين.
3- عين الجمل :
هذا النوع من المكسرات غني بالأحماض الأمينية التي تساعد الكبد على العمل بشكل أفضل .
4- البروكلي :
ويعتبر البروكلي غني بالألياف بصورة تفوق أى خضروات أخرى مما يجعله غذاء مثاليا للكبد لتخليصها من السموم في وقت قياسي، وخفض ارتفاع انزيمات الكبد.

MOHAMED MOUSTAFA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.