أسباب و علاج تشققات الجلد

تشققات الجلد

تشققات الجلد تعتبر تشققات الجلد أو ما يعرف بعلامات التمدد إحدى أكثر المشاكل الجلدية انتشاراً و التي تظهر نتيجة عدة عوامل كالحمل و السمنة و خسارة الوزن و العوامل الوراثية و تجده هذه التشققات عند تعرض الجلد إلى شد متكرر و كبير لا تستطيع طبقات الجلد الوسطى مقاومته و إعادته إلى الوضع الطبيعي فتظهر علامات التمدد بشكل واضح على الجلد

ما هو الشرح التفصيلي لتشققات الجلد ؟

إن الجلد في الحالة الطبيعية يحتوي على ألياف مرنة مختزنة في طبقة الأدمة ، تتمزق هذه الألياف نتيجة التمدد المزمن و الشد الكبير مما يؤدي إلى ارتخاء و ترهل الجلد العلوي و ظهور خطوط أرجوانية أو وردية اللون عليه تتحول إلى خطوط مزرقة او حمراء و من ثم تصبح بيضاء في النهاية
تظهر تشققات الجلد في المناطق الأكثر عرضة للزيادة الحجمية مثل الفخذين و الأرداف و الذراعين و البطن و الصدر

أسباب تشققات الجلد :

– الحمل
– تغيرات الوزن بين الزيادة و النقصان بشكل سريع و متكرر
– النمو السريع و ظهور العلامات الثانوية خلال فترة البلوغ
– الزيادة الكبيرة في الكتلة العضلية
– العلاج باستخدام الستيروئيدات ( الكورتيزون )
– العوامل الوراثية مثل متلازمة مارفان و متلازمة إهلرز- دانلوس

هل تتطلب تشققات الجلد علاج و تدخل طبي ضروري ؟

لا تشكل تشققات الجلد اي مشاكل صحية أو تأثيرات حيوية جانبية إنما يقتصر الجانب السلبي لها على الناحية الجمالية فإذا كانت علامات التمدد تمثل اي عائق جمالي للسيدة او الفتاة يمكنها إجراء بعض المداخلات او استخدام بعض الأدوية التي تفي بالغرض و التي سنتعرف عليها لاحقاً ..

طرق علاج تشققات الجلد :

– مستحضرات التريتينوئين

تتواجد على شكل مراهم و كريمات موضعية تعطي استجابة قصوى في حال كانت التشققات جديدة أي لا تتجاوز مدة ظهورها ستة أسابيع حيث تعمل على إعادة بناء ألياف الكولاجين بشكل فعال و ترميم الأنسجة و يحظر استخدامها لدى الحوامل لأن مادة التريتينوئين ذات تأثير مشوه للأجنة

– الليزر

تعمل ومضات الليزر على إزالة علامات التمدد من خلال إعادة تنشيط خيوط الكولاجين و الإيلاستين و ذلك بتسليط أشعة الليزر على طبقة الأدمة و ليس على الطبقات السطحية من الجلد و يكون أكثر فعالية عندما تكون التشققات الجلدية حديثة الظهور
و هناك إجراءات أخرى باستخدام الليزر تساعد في التحكم بدرجات الميلانين في الجلد حتى الوصول إلى توحيد لون البشرة بشكل كامل

– تقنية الديرمابن

تعتمد هذه التقنية على إجراء خدوش مجهرية بسيطة في طبقة الأدمة و ذلك من خلال عمل جروح غير مؤلمة ببلورات ملامسة للجلد من خلال شفطه للأعلى و ينتج عن هذه العملية تجديد طبقة الجلد بشكل كلي و تحفيز مغذياتها
– التقشير الكيميائي بحمض الغليكوليك
يتميز هذا العلاج بفعاليته الكبيرة لكافة أنواع التشققات سواء كانت حديثة الظهور او قديمة و يتم فيها تطبيق محلول كيميائي مركب من حمض الغليكوليك و أحماض أخرى تساعد على تقشير الجلد الميت و التآلف و إعادة نمو طبقة جديدة من الجلد سليمة تماما

– الحلول الطبيعية

تزعم بعض الوصفات الطبيعية قدرتها على إخفاء علامات التمدد من الجلد و علاجها و قد تم تناولها في السابق و لا يزال البعض يفضلها لكونها آمنة جدا،  من وجهة نظر طبية نجد أن هذه العلاجات الطبيعية قد تبدي استجابة لدى البعض دون الآخر و قد تختلف النتيجة باختلاف العوامل و طبيعة الجسم ،

و من هذه البدائل الطبيعية:

زبدة الكاكاو
زبدة الشيا
زيت الزيتون
خلاصة الطحالب البحرية
أحماض الفواكه الطبيعية
طين البحر الميت

و في النهاية نشير إلى أن الترطيب المستمر و العناية الدائمة بالبشرة تقي من ظهور علامات التمدد و التشققات الجلدية لذلك لابد من الاهتمام بهذه الأمور و معالجة هذه الحالة في بدايتها في حال ظهورها حيث تكون النتائج العلاجية الإيجابية مضاعفة و مثمرة

يمكنم ايضا قراءة

السيلوليت أسبابه وطرق علاجه

و دمتم بخير و عافية..

MyRijim

لا تعليقات بعد على “أسباب و علاج تشققات الجلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.