متلازمة تكيس المبايض و السمنة

متلازمة تكيس المبايض و السمنة

تكيس المبايض و السمنة , في الفترات الأخيرة أصبح لا يخلو منزل من فتاة مصابة بمتلازمة تكيس المبايض التي تسبب الكثير من الأعراض المزعجة و التخبطات النفسية و لكن بالنظر إلى الناحية التي تقلق معظم النساء فهي علاقة متلازمة تكيس المبايض و السمنة ، ما أهم المعلومات حولها ؟

أسباب تكيس المبايض :

تحدث هذه المتلازمة نتيجة عدم التوازن الهرموني و خاصة ارتفاع مستوى الأندروجين الذكري الذي يسبب الارتفاع البسيط فيه أعراض واضحة

أعراض متلازمة تكيس المبايض :

يعانين النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض من
– زيادة الوزن أو السمنة
– الشعرانية
– تسبب متلازمة تكيس المبايض حب الشباب
– تعاني المصابات بمتلازمة تكيس المبايض من اضطرابات الدورة الشهرية أو انقطاعها
– مشاكل الإباضة التي تسبب عقم مؤقت
– مقاومة الأنسولين
– التقلبات المزاجية و القلق
– الخراجات الصغيرة و الأكياس المائية على المبيضين و التي تظهر واضحة من خلال التصوير بالإيكو

علاج متلازمة تكيس المبايض

– اتباع نظام غذائي صحي متوازن
– الحد من تناول الأطعمة الغنية بالسكريات
– ممارسة التمارين الرياضية التي تتطلب مجهوداً جيداً و خاصة التي تساعد في بناء كتلة عضلية لأنها تقلل من حالة مقاومة الأنسولين.
– تجنب إضافة ملح الطعام أو تناول الوجبات الغنية به كالوجبات السريعة لأنه يسبب زيادة احتباس السوائل و ظهور وذمات واضحة
– الحفاظ على مستويات كوليسترول طبيعية و تناول الدهون الصحية مثل زيت الزيتون عوضاً عن الدهون المشبعة أو المهدرجة كالزيوت النباتية
– العلاج الهرموني الذي يندرج تحت تناول أدوية معاوضة هرمونية تحقق التوازن الهرموني و تحد من ظهور الأعراض
– تناول أدوية السكري التي تضبط الأنسولين و مستويات سكر الدم مثل دواء الميتفورمين
– تناول و تطبيق الأدوية الفموية و الموضعية الخاصة بعلاج حب الشباب و آثاره
– يمكن علاج السمنة الناتجة عن متلازمة تكيس المبايض من خلال اتباع نظام غذائي محدد و استخدام دواء أورليستات تحت إشراف طبي

علاقة تكيس المبايض بزيادة الوزن أو السمنة

تعتبر العلاقة بين زيادة الوزن و متلازمة تكيس المبايض علاقة عكسية حيث يمكن أن يسبب الوزن الزائد الإصابة بمتلازمة تكيس المبيض و يمكن ان تسبب متلازمة تكيس المبايض زيادة في الوزن و السمنة المفرطة.. و يعود ذلك إلى عدة أسباب و آليات نذكر منها ..
إن الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض تسبب مقاومة  الأنسولين أو خلل في عمله و بالتالي عدم فعالية هرمون الأنسولين و عدم انتظام سكر الدم و صعوبة إخراج الغلوكوز من مجرى الدم و تحويله إلى طاقة بالتالي يفرز الجسم كميات فائضة من الأنسولين محاولة منه للحفاظ على مستوى سكر الدم الطبيعي فيعتاد الجسم على الإفراط في إنتاج هرمون الأنسولين لتسمى هذه الحالة بمقاومة الأنسولين و ينتج عنها الإصابة بداء السكري و  زيادة الوزن و صعوبة التخلص منه و زيادة إنتاج هرمونات الذكورة المعروفة بالأندروجينات التي تسبب اكتساب الوزن بشكل أكبر و ظهور علامات متلازمة تكيس المبايض
إلى جانب ذلك نجد أن النساء ذوات الوزن الأكبر و المصابات بالسمنة معرضين للإصابة بمتلازمة تكيس المبايض بشكل أكبر و عند الإصابة بهذه المتلازمة لديهن تطور الأعراض بشكل سريع و مفاجئ على عكس النساء النحيفات

ختاما نشير إلى أن الفحص الطبي الدوري المنتظم ضرورة من ضرورات الحياة و الصحة لعدم تطور أي مرض يبدأ صامتاً و يظهر بشكل مفاجئ إضافة إلى أن الصبر على الأعراض و تحمل بعض الآلام و تجاهلها لا يعطي أي نتائج جيدة على العكس تماما.. فإذا شعرت بأي أعراض أو علامات بادري إلى مراجعة الطبيب المختص دون تردد للاطمئنان على صحتك..
و دمتم بخير و عافية دائما..

 

يمكنم ايضا قراءة الموضوع التالي

علاقة السمنة بالخصوبة وتاخر الحمل

MyRijim

لا تعليقات بعد على “متلازمة تكيس المبايض و السمنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.