هل تساعد مكملات فيتامين د على إنقاص الوزن الزائد؟

هل تساعد مكملات فيتامين د على إنقاص الوزن الزائد؟

علاقة فيتامين د بزيادة الوزن ,  أثبتت دراسات وأبحاث عدة علاقة بعض الفيتامينات بالوزن الزائد ، فمنها ما يسبب زيادة مفرطة في الوزن عند تناولها بجرعات كبيرة غير علاجية و منها ما يؤدي إلى تنظيم تناقص الوزن عند تناولها و خير مثال على ذلك هو فيتامين د .. ما الذي نعنيه بذلك ؟ و ما دور مكملات فيتامين د في إنقاص الوزن الزائد؟
كل ذلك و أكثر سنتعرف عليه في مقالنا لليوم، تابعوا معنا ..

أهمية فيتامين د

يعتبر فيتامين د واحد من أهم الفيتامينات لصحة الجسم و الذي ينتمي إلى مجموعة الفيتامينات المنحلة في الدسم و هي فيتامينات ك ، هـ ، د ، أ
و هو ضروري لصحة العظام و الأسنان بشكل خاص لأنه يحفز امتصاص الكالسيوم و الفوسفور و هام لصحة العضلات و تعزيز المناعة الذاتية بشكل عام
أما بالحديث عن مصادر فيتامين د فإن المصدر الأساسي له هي الشمس و سمي نسبةً لذلك بـ”فيتامين الشمس” حيث يعتبر التعرض لأشعة الشمس لمدة لا تقل عن 20 دقيقة كافية للحصول على الجرعة اليومية منه و التي تقدر ب 600 وحدة دولية و يتواجد في كثير من الأطعمة الدهنية كالأسماك و المأكولات البحرية الأخرى و الأفوكادو و المكسرات

علاقة فيتامين د بالوزن الزائد

بالاعتماد على المعلومات التي تم ذكرها في موقع  Health Line الأمريكي و على مصادر و دراسات علمية أخرى نجد أن الأدلة تتزايد حول فكرة أهمية مكملات فيتامين د في إنقاص الوزن الزائد حيث تم إثبات ارتباط انخفاض مستوى فيتامين د في الدم مع زيادة كتلة الدهون في الجسم و بالتالي ارتفاع مؤشر كتلة الجسم
ناهيك عن نظرية عدم الرغبة في تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د لدى الأشخاص المصابين بالسمنة الشديدة .

أما عن المعلومة الأكثر واقعية و قناعة كانت تشير إلى ما يلي .. إن الشكل الذي يحصل عليه جسم الإنسان من فيتامين د هو شكل خامل غير فعال يتم تنشيطه من خلال مجموعة من الأنزيمات و هذه الأنزيمات تتباين كمياتها بشكل واضح بين الأشخاص المصابين بالسمنة و الأشخاص ذوو الوزن الطبيعي

آلية عمل مكملات فيتامين د في إنقاص الوزن الزائد :

من تأثيرات فيتامين د الوظيفية قدرته على خفض تخليق خلايا دهنية جديدة و تثبيط تخزين الخلايا الدهنية كذلك الأمر الذي يؤدي إلى خفض مستويات الدهون في الجسم و بالتالي إنقاص الوزن بشكل ملحوظ و من التأثيرات الأخرى لهذا الفيتامين هي تأثيره على هرمون السيروتونين المسؤول عن الحالة المزاجية و الأرق و النوم بعمق و التقلبات النفسية و الشهية .. يؤدي نقص السيروتونين إلى فرط الشهية و غالبا ما يصاب مريض السمنة بنقصه بشكل كبير بينما في مستوياته الطبيعية تنتظم الشهية و يؤدي ذلك إلى إنقاص الوزن الزائد و حرق الدهون.

و يؤثر فيتامين د أيضا على هرمون التستوستيرون الذي يسبب زيادة تراكم الدهون في مناطق معينة في الجسم و الذي تنتظم مستوياته عند انتظام مستويات فيتامين د في مجرى الدم.

ختاما نجد أن فيتامين د هو فيتامين هام جدا على المستوى الأنزيمي و الهرموني في الجسم يسبب نقصه اضطراب واضح فيها و يتناسب تركيزه طرداً مع حجم الجسم فكلما ازداد الوزن و مؤشر كتلة الجسم ازدادت الحاجة إلى تناول مكملات فيتامين د أو الحصول عليه من مصادر الطبيعية، و ننوه إلى أن هذه المكملات لا يمكن تناولها بشكل عشوائي نهائيا إنما يتم إجراء تحليل عينة دم لمعرفة درجة النقص و من ثم تحدد الجرعة العلاجية اليومية او الأسبوعية من قبل الطبيب المشرف ..
و دمتم بخير و عافية دائما..

يمكنكم ايضا قراءة

 

الفيتامينات و المعادن و الصحة المثالية

MyRijim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.