حقيقة أدوية السكري للتنحيف

 أدوية السكري للتنحيف

أدوية السكري للتنحيف , تداولت بعض النساء و الصديقات في الفترة الأخيرة ما يعرف بأدوية التنحيف و خسارة الوزن الزائد و كانت بعض الأصناف تعتمد على طرح الدهون المتناولة في الوجبة الغذائية الدسمة و بعضها يعتمد على تحطيم الدون المتراكمة و البعضالآخر يعطي الشعور بالشبع مما يسهم بعلاج السمنة .. لكن ماذا عن أدوية السكري التي يتم تناولها بشكل عشوائي هدف إنقاص الوزن ؟
ما حقيقتها ؟
و ما مدى أمان استخدامها ؟
و ما حدود فعاليتها ؟

سنتعرف اليوم عن الإجابات الدقيقة لهذه الأسئلة و سنعطيكم الخلاصة الصائبة .. تابعوا معنا

تسمى المادة الدوائية الداخلة في تركيب أدوية السكري و تنظيم سكر الدم علمياً بـ الميتفورمين و تتعدد أسماؤها التجارية على سبيل المثال : ميتفورال ، غلوكوفاج و غيرها ..

آلية عمل أدوية السكري :

يعمل هذا الدواء على خفض مستويات الغلوكوز في الدم من خلال تقليل الإنتاج الذاتي للغلوكوز من الكبد و من خلال تقليل امتصاص الأمعاء للغلوكوز و يعمل أيضا علر زيادة حساسية الأنسولين عن طريق زيادة امتصاص خلايا الجسم للغلوكوز و زيادة تقويضه و يمنع كذلك نشاط جسيمات الميتوكوندريا لكي لا تنتج عن نشاطها جزيئات الكربوهيدرات .. يقودواء السكري بكل هذه الآليات دون أن يحدث تأثير مباشر على سكر الدم ويسبب تأثيرات جانبية واضحة

كيف تعمل أدوية السكري على إنقاص الوزن ؟

تقوم بخفض مستوى الأنسولين في الدم الذي يسبب ارتفاعه زيادة نشاط مراكز الجوع في الدماغ التي تجعل الشهية مفتوحة فيتناول الشخص الطعام بشكل مبالغ به

الآثار الجانبية لها :

– الدوار و فقدان الوعي بشكل متكرر
– آلام الرأس و الصداع المزمن
– اضطرابات معدية أشيعها الإسهال الذي يمكن أن يزول بعد الاعتياد على الدواء
– انخفاض مستويات فيتامين b12 في الجسم
– الشعور بالنفخة و تراكم الغازات
– الشعور بالغثيان
– الإنهاك العضلي الشديد
– التعب و الإرهاق الدائمين بسبب نقص مخزون الطاقة
– القشعريرة و الارتجاف

محاذير استخدامها:

يمنع مرضى الكبد و الكلى و القلب من استخدامها دون استشارة طبية

حقيقة أدوية السكري و التنحيف
على الرغم من أنها تعمل على إنقاص الوزن بشكل فعال و تعتبر حل سحري للمصابين بالبدانة إلا أن لها عواقب وخيمة أبرزها الإصابة بمرض السكري في المستقبل القريب و كسل الكبد و البنكرياس و اضطراب الدورة الشهرية و يوجد احتمال حدوث فشل كلوي و جلطات قلبية

الأشخاص المتمكنين من تناول دواء السكري دون أن يزيد لديهم فرص الإصابة بداء السكري :
– طبعا الأشخاص الذين في رأس القائمة هم مرضى السكري بكلا النوعين المصابين فعلياً بداء السكري
– مرضى الكوليسترول المرتفع جدا
– المرضى الذين لديهم مشاكل في البنكرياس حيث يعمل علي حل هذه المشاكل
– مرضى تكيس المبايض
– مرضى السمنة المفرطة الذين يصل مؤشر كتله الجسم لديهم فوق ال٣٠ بإشراف طبي
فهؤلاء الفئات الثلاث هم الفئات الأكثر استفادة من هذا الدواء دون حدوث أي آثار جانبية سلبية له أما الأشخاص الطبيعيون صحياً عند استخدام هذا الدواء لديهم يصبحون مؤهلون للإصابة بمرض السكري قريباً كما يحتمل أن تكتسب اجسامهم وزن زائد مضاعف عند إيقاف الدواء

معدل خسارة الوزن باستخدام أدوية السكري

تختلف نتائج خسارة الوزن بحسب عيار الدواء المستخدم فهناك ثلاثة عيارات له و هي
500 مليغرام و 850 مليغرام و 1000 مليغرام و تعتبر الجرعة القصوى اليومية منه هي 1000 مليجرام لتجنب حدوث مضاعفات ..

أما عن مقدار الخسارة في الوزن الناتجة عنه فهي 5% من الوزن الكلي للجسم و في حال ترافق تناوله مع القيام برياضة بمعدل ساعة يوميا و نظام غذائي صحي يمكن خسارة ما يزيد عن 10 كيلوغرامات في شهرين بمعدل وسطي .

و في الختام نذكر بعدم تناول أي دواء و اعتماده قبل استشارة الطبيب أو الصيدلاني
و دمتم بخير و عافية..

MyRijim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.