رجيم الحامل وكيفية اتباعه

رجيم الحامل

رجيم الحامل ,تحلم كل أنثى بقوام ممشوق و خصر منحوت دائماً و تمر في حياتها بفترات زمنية تحدث فيها تغيرات جسدية خارجة عن إرادتها أبرزها فترة الحمل التي تتغير فيها فيزيولوجيا الجسم و تضطرب هرموناته مسببة زيادة الوزن خاصة في إطار الشائعات لدى الأمهات العربيات أن المرأة الحامل يجب أن تتغذى بمقدار تغذية شخصين !!
في الواقع لقد تمت دراسة الأمر من قبل أطباء و أخصائيين تغذية و وجدوا في النهاية أن بمقدور الحامل الحد من زيادة الوزن الغير ضروري لديها خاصة أن زيادة الوزن أمر لا مفر منه في الحمل و لكن يجب أن يكون ضمن الحدود المنطقية و هذا عندما يكون مؤشر كتلة الجسم لديها أكثر من 30
و ذلك باعتماد حمية غذائية متوازنة سميت بريجيم الحامل الذي سنتكلم بتفاصيله في مقال اليوم..

أولاً يجب معرفة الزيادة الطبيعية في الوزن لدى النساء الحوامل:

– السيدة البدينة تزداد بمقدار 5–>9 kg
– المرأة التي وزنها زائد تزداد بمقدار 7–>11 kg
– السيدة طبيعية الوزن تزداد بمقدار 11–>16 kg
– المرأة ذات الوزن المنخفض تزداد بمقدار 13–>18 kg

و في إطار ذلك نشير إلى أن إنقاص الوزن في الأشهر الثلاثة غير صحيح تماما لعدة أسباب:
– لا تحدث في هذه الأشهر سوى زيادة طفيفة في الوزن لا تُذكر
– غالبا ما تعاني النساء الحوامل من الغثيان و الإقياء في هذه الأشهر مما يجعلهن  يفقدن الوزن بشكل تلقائي و عفوي
– يحتاج الجنين في هذه الأشهر الأولى إلى مختلف العناصر الغذائية من المصادر الخارجية التي قد يسبب نقصها تشوهات و مشاكل بنيوية نتيجة اتباع الريجيم من قبل الأم

نأتي الآن إلى رجيم الحامل و كيفيته:

يعتمد على حمية غذائية صحية غنية بالعناصر الغذائية الهامة للأم و لجنينها و في التالي
– التركيز على الأطعمة الحاوية على حمض الفوليك الذي يتواجد في الخضراوات الورقية الداكنة و البقوليات و بعض أنواع الفاكهة كالبرتقال و الليمون و الموز و غيرها
– تناول الفطور الشامل لجميع المكونات الغذائية بشكل يومي
– تناول الكربوهيدرات من مصادر صحية كالحبوب الكاملة و الحليب و المكسرات و الفاكهة و الخضراوات
– تعزيز النظام الغذائي بأطعمة حاوية على الألياف و التي تنظم زيادة الوزن و تحد من الإمساك الذي تعاني منه معظم النساء الحوامل على سبيل المثال الحبوب الكاملة و الأفوكادو و الفراولة و الجزر و البروكلي و الشوفان
– التركيزعلى الأطعمة الحاوية على الكالسيوم بنسب عالية حيث تحتاج الحامل  ١٠٠٠ملغ يومياً من خلال تناول الحليب و الألبان و الأجبان
كانت هذه أهم العناصر الغذائية التي يجب تضمينها في ريجيم الأم الحامل

أما عن كيفية اتباع رجيم الحامل:

– يجب تقسيم الوجبات إلى خمسة وجبات أو أكثر دون تعيين وجبة رئيسية دسمة
-المواظبة على تناول العصائر الطبيعية الغنية بالفيتامينات الضرورية للأم و لجنينها
– يفضل تناول اللحوم الحمراء و الدواجن بطريقة صحية محضرة بالشوي أو السلق و الابتعاد عن الأطعمة المقلية
– تناول الحليب قليل الدسم و الأجبان و الألبان المحضرة منه
–  البيض المسلوق بانتظام و الابتعاد عن البيض المقلي بالدهون المهدرجة
– استبدال الدهون غير الصحية كالسمن بالدهون النباتية كزيت الزيتون
– تجنب إضافة التوابل إلى الأطعمة
– القيام بالتمارين الرياضية الخفيفة التي تتطلب مجهوداً و تعباً قليلاً

و بذلك نجد أن رجيم الحامل ليس بالمعنى الحقيقي للريجيم إنما هو مجموعة سلوكيات صحية يتم تطبيقها على مدار الثلثين الأخيرين من الحمل و توقف عند الشعور بأي توعك صحي أو ألم غير طبيعي عند الحامل
و دمتم أنتم و أطفالكم بخير و عافية..

 

بقلم : Enaam Nabil

MyRijim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *